التحول الاوروبي في ملف النزوح؟

30 نيسان 2024 07:23:22

في ملف النزوح السوري، تزور رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فونديرلاين بيروت يوم الخميس المقبل، برفقة الرئيس القبرصي نيكوس خريستودوليدس ويعقدان في السرايا الحكومية اجتماعاً يترأسه رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي، ومن ثم ينتقلان إلى عين التينة للقاء رئيس مجلس النواب نبيه بري.

وفيما يامل المسؤولون اللبنانيون ان يحملا معهما تصورا جديدا لهذا الملف، استبعدت مصادر وزارية ان يشكل الموقف الاوروربي انعطافة كبيرة راهنا، على الرغم من ابداء فرنسا وقبرص وغيرهما من الدول، تفهمها للمخاوف اللبنانية، الا ان تحول هذا التفهم الى وقائع يحتاج الى وقت وارادة جدية لدى الاتحاد الاوروبي.

وفي السياق، ترأس ميقاتي اجتماعا لبحث ملف النازحين السوريين قبل ظهر امس في السراي، شارك فيه وزير الداخلية والبلديات بسام مولوي، المدير العام للامن العام بالانابة اللواء الياس البيسري، المنسق المقيم للامم المتحدة في لبنان عمران ريزا وممثل مفوضية شؤون اللاجئين في لبنان ايفو فرايجسن ومستشار رئيس الحكومة زياد ميقاتي. وتم خلال الاجتماع البحث في التعاون بين لبنان والمفوضية، وسبل معالجة القضايا المتصلة بملف النازحين. كم استقبل ميقاتي بعد الظهر وفدا من كتلة «الجمهورية القوية» في حضور وزير الداخلية والبلديات بسام مولوي والمدير العام للامن العام بالانابة اللواء الياس البيسري.