متعاقدو الشمال في اللبنانية: لعدم المس مجددا بحقوق الجامعة وأساتذتها

الأنباء |

أصدرت لجنة الشمال للاساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية بيانا جاء فيه: "يوم أمس، تم انجاز حزمة مطالب متعلقة بالجامعة واساتذتها، وتم اقرارها في جلسة الهيئة العامة لمجلس النواب. ان احقاق هذه المطالب يأتي نتيجة نضال الاساتذة ورابطتهم، والذي لاقاه وزير التربية بكثير من الايجابية والتعاون والاجتماعات المتكررة التي عقدت بينه وبين الرابطة، وضمت اليهم وزير المالية ورئيسة لجنة التربية النيابية، سعيا لايجاد الحلول ووصولا الى اتفاق البنود السبع" .

 

اضاف البيان: "ان لجنة الشمال للاساتذة المتعاقدين تقدر عاليا الجهد الاستثنائي للاساتذة ولمندوبيهم ولرابطتهم، الذين حملوا هذه المطالب على عاتقهم، وأبوا التراجع عنها ايمانا منهم بأنه ما ضاع حق وراءه مطالب. وتحيي كل المسؤولين الذين وقفوا الى جانب الجامعة واهلها ومطالبها وعلى رأسهم معالي وزير التربية الذي اعلن التزامه باحقاق البنود السبع".

 

وتابع: "كما تدعو الى احقاق المطالب الباقية وان لا تتم العودة في السنوات القادمة للمس مجددا بحقوق الجامعة واساتذتها، وتذكر جميع المعنيين والمسؤولين داخل الجامعة وخارجها أن هناك ملفا اساسيا ضمن البنود السبع لم يتم اقراره بعد، وهو ملف التفرغ الذي ينتظر الاساتذة المتعاقدون اقراره منذ سنوات. وعليه، تدعو اللجنة الجميع الى العمل الجاد والجهد الاستثنائي لانهاء اللمسات الأخيرة لهذا الملف ليخرج بصيغة متوازنة تسهل اقراره سريعا في مجلس الجامعة ليتم رفعه الى وزير التربية نهاية شهر تموز الحالي كما اعلن معاليه على الهواء مباشرة".

 

وختم البيان: "تؤكد اللجنة ان سنوات التعاقد المريرة قد طالت وانه آن الأوان ليدخل المتعاقدون اساتذة متفرغين مع بداية العام الجامعي المقبل.. وعلى الجميع أن يعمل من أجل إحقاق هذا المطلب وطي هذه الصفحة القاتمة".