مستوطنون يغلقون مداخل قرى بالضفة ويحرقون ممتلكات الفلسطينيين

13 نيسان 2024 19:18:06

يواصل جيش العدو تصعيده في الضفة الغربية ويكثّف عمليات الاقتحام والاعتقالات تزامنًا مع هجمات عنيفة يشنها المستوطنون على ممتلكات الفلسطينيين.

ولليوم الثاني على التوالي، يواصل المستوطنون إغلاق الطرقات والاعتداء على الفلسطينيين وحرق ممتلكاتهم في قرى جنوب نابلس بشمال رام الله. حيث تم إغلاق مدخل ترمسعيا، والهجوم على قرية دوما.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، بأن عشرات المستوطنين أغلقوا مدخل سلواد الغربي، أو ما يعرف بـ "جسر يبرود"، وهاجموا مركبات المواطنين بالحجارة، من دون أن يبلغ عن إصابات.

كما منع عدد من المستوطنين آليات الفلسطينيين من الدخول أو الخروج من سلواد، فيما أغلق عدد آخر مدخل بلدة ترمسعيا، وهاجموا الآليات.

وادعى المستوطنون أن أحدهم قد اختُطف في محيط قرية المغير، قبل أن ينفذ المئات منهم بحماية الجيش الإسرائيلي هجومًا على القرية، التي تخضع لإجراءات عسكرية مشددة منذ السابع من تشرين الأوّل الماضي.