Advertise here

لليوم الثاني... 29 شخصاً عالقون بين السماء والأرض في "تلفريك" تركيا

13 نيسان 2024 17:05:05

بعد مرور 19 ساعة من اصطدام إحدى العربات بأحد الأبراج وانفجارها، ما أسفر عن مقتل شخص واحد وإصابة آخرين،لا يزال 29 شخصاً عالقين داخل مقصورات تلفريك في أنطاليا جنوب تركيا.

بينما تواصل السلطات التركية، لليوم الثاني على التوالي، جهودها لإنقاذهم، بعد إنقاذ 137 آخرين منذ مساء أمس الجمعة، إثر انهيار إحدى كبائن التلفريك ووقوعها على الأرض، ما أدى إلى وفاة شخص وإصابة 10 آخرين.

وفي بيان أعلن والي أنطاليا أنه تم إنقاذ 137 شخصاً في 19 كابينة، مبيناً أن الجهود مستمرة لإنقاذ 29 عالقين في 5 كابينات وذلك في أحدث حصيلة للحادث.

خلال العيد
وكان الحادث وقع حوالي الساعة 5:30 من مساء الجمعة في تلفريك تونكتيبي فوق أحد جبال أنطاليا على البحر المتوسط خلال عطلة عيد الفطر المزدحمة. واستمرت عمليات إنقاذ الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل طوال الليل.

فيما تحطمت إحدى مقصورات تلفريك ساريسو-تونكتيبي وسقطت في منطقة صخرية إثر انهيار البرج.

وقال مسؤولون إن الضحايا وقعوا عندما اصطدمت حجرة بعمود وانفجرت، ما أدى إلى سقوط ركابها على سفح الجبل بالأسفل.

كما أضافوا أن إجمالي 543 مسعفا وسبع مروحيات يشاركون في عمليات الإنقاذ، بما في ذلك فرق من إدارة الكوارث الطبيعية وخفر السواحل وفرق مكافحة الحرائق وفرق تسلق الجبال من أجزاء مختلفة من تركيا.وأظهرت صور نشرتها وسائل إعلام تركية السيارة المحطمة وهي تتمايل بسبب الأسلاك المخلوعة على جانب الجبل الصخري، بينما كان المسعفون يعالجون الجرحى.

في حين تبين أن المتوفى رجل تركي يبلغ من العمر 54 عاما، والجرحى ستة مواطنين أتراك ومواطن قيرغيزستاني، بينهم طفلان، وتم إنقاذهم بواسطة مروحيات خفر السواحل، حسب وكالة الأناضول.

فتح تحقيق
إلى ذلك، أعلن وزير العدل التركي عن فتح تحقيق لمعرفة أسباب الحادثة. وتم تشكيل لجنة خبراء تضم مهندسي ميكانيكا وكهرباء وخبراء في الصحة والسلامة لتحديد سبب الحادث.

وينقل التلفريك الذي تم تشغيله من قبل بلدية أنطاليا السياح من شاطئ كونيالتي إلى مطعم ومنصة مشاهدة على قمة تونكتيبي التي يبلغ ارتفاعها 618 مترًا (2010 أقدام).

كما تم الانتهاء من خط التلفريك العام 2017 ويخضع لفحص كبير في بداية كل عام تقريبا، بالإضافة إلى عمليات فحص روتينية على مدار العام.