دبور يضع نيابة عن الرئيس الفلسطيني إكليل زهر على نصب شهداء الثورة الفلسطينية في بيروت

10 نيسان 2024 15:47:26

 أعلنت سفارة دولة فلسطين، في بيان، أن "السفير أشرف دبور وضع صباح اليوم، نيابة عن رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اكليلاً من الزهور على النصب التذكاري لشهداء الثورة الفلسطينية في بيروت، لمناسبة عيد الفطر، بحضور نائب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني علي فيصل، والأستاذ معن بشور وممثلي الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية والفصائل الفلسطينية وقيادات من حركة فتح في بيروت ومخيماتها ومكاتبها الحركية وكشافها، واللجان الشعبية وأفواج الإطفاء الفلسطينية وحشود من أبناء شعبنا الفلسطيني".

وألقى الاستاذ رياض منيمنة كلمة باسم الأحزاب والقوى اللبنانية مؤكدا على "التلاحم اللبناني الفلسطيني ومعانيه في مواجهة العدوان الصهيوني المستمر ضد شعبنا"، مؤكدا على "أهمية مساندته ودعمه وحقه في الحريه والاستقلال والعودة".

ووجه دبور "التحية إلى الشهداء والمعاني الكبيرة في احياء المناسبة امام اضرحة الاوائل في طلائع التضحية وتضحيات أبناء شعبنا في غزة الباسلة وضفة ياسر عرفات وقدس الأقداس عاصمة دولتنا وجنوب لبنان الشقيق"، متسائلاً "إلى متى سيستمر هذا الظلم"، وداعياً "الضمير العالمي" الى "الصحوة من كبوته وقول كلمة الحق في أعدل قضية عرفها التاريخ".

وطالب المجتمع الدولي "أن يتجرأ ويعترف بحقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال والعودة والاعتراف بدولة فلسطين حرة مستقلة الى جانب دول العالم"، ورأى أن "مجلس الأمن الدولي الذي أُسّس ليرسي دعائم الحق التي ستبقى ناقصة دون احقاق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني"، داعيا إلى "الوحدة الوطنيه الفلسطينية لمواجهة العدوان على القضية والشعب الفلسطيني".

وأبرق دبور بإسمه وبإسم القيادة الفلسطينية وعموم الشعب الفلسطيني "بتحية الإكبار والإجلال" إلى أهالي قطاع غزة، على "صبرهم وتسطيرهم أروع ملاحم الصمود"، داعياً "بإسم الدماء الزكية التي تسقط إلى التوحّد وأن يكون الجميع كلمةً واحدة في وجه هذا العدو المتغطرس"، ومعتبراً أنه "من حق دماء الشهداء من الأطفال والنساء والشيوخ أن يكون الجميع متوحداً في وجه العدوان".

وانتقد دبور "المشكّكين وادعاءاتهم ان ما يحصل في غزة وعموم فلسطين ليس إبادة جماعية بحق الشعب الفلسطيني"، مضيفا "أليس قتل الأطفال والنساء وتجويعهم وتدمير منازلهم إبادة"، وداعياً إلى "الاعتراف بالحقائق والتوقف عن الكيل بمكيالين".

وختم دبور بتوجيه "تحية إلى القيادة الفلسطينية الحكيمة بقيادة الرئيس محمود عباس والشعب الفلسطيني البطل".