السعد ينعى عمّه النائب والوزير السابق فؤاد السعد

29 آذار 2024 10:32:52

صدر عن النائب راجي السعد بيان نعي عمّه النائب والوزير السابق فؤاد السعد، وجاء في بيان النعي:

أنعي إلى اللبنانيين عموماً وأهلي في قضاء عاليه خصوصاً الوزير السابق ونائب عاليه منذ العام 1991 وحتى العام 2018 فؤاد راجي السعد الذي غادرنا صباح الأربعاء 27 آذار 2024 عن عمر ناهز الـ83 عاماً. 
عاش حياته وفياً لمبادئه ولم يقبل يوماً أن يساوم على قناعاته الوطنية حتى في عز قبضة الوصاية السورية على لبنان وكانت له الجرأة أن أدرج اسمه على لائحة الشرف النيابية التي رفضت الخضوع للقرار السوري بالتمديد للرئيس الأسبق إميل لحود في العام 2004 رغم كل الضغوطات.
كرّس حياته لخدمة أبناء قضاء عاليه، وشكّل عنواناً للاعتدال السياسي من خلال التحالف مع قصر المختارة صوناً للجبل وأهله، وعمل بجهد مع بطريرك الاستقلال مار نصرالله بطرس صفير للتخطيط لمصالحة الجبل وإنجازها، وهو ما أرّخ له البطريرك صفير في كتاب مذكراته "السادس والسبعون". وبعدها كان من أوائل النواب الذين شاركوا في لقاءات البريستول لجمع المعارضة في وجه الوصاية السورية.
وفي ما يأتي نبذة مختصرة عن حياته الشخصية والسياسية:
تاريخ الولادة: 3 نيسان 1941
مكان الولادة: عين تراز- قضاء عاليه
تاريخ الوفاة: 27 آذار 2024
الوضع العائلي: متأهل من السيدة جاكلين جان باز
ابنته: لميا السعد

حياته الشخصية:
- أتم دروسه الجامعية في جامعة القديس يوسف في بيروت (1960-1964) حيث نال:
1 - إجازة في الحقوق الفرنسية واللبنانية.
2 - اجازة في العلوم السياسية.
3 - اجازة في التاريخ والجغرافيا (كلية الآداب الفرنسية).
- تابع دروس الدكتوراه سنة (1964-1965) وأحرز شهادة دبلوم دراسات عليا في القانون العام ليمارس منذ ذلك الحين مهنة المحاماة.

حياته السياسية:
- تعرض سنة 1975 للخطف في محلة الغبيري وأفرج عنه بعد ساعات على أثر تدخل بعض المراجع السياسية.
- تعرض سنة 1976 لكمين وأصيب برصاصة اوشكت ان تودي بحياته وتركت أثراً بليغاً في جسده.
-مثّل المجلس النيابي في مؤتمر البرلمانيين الناطقين كلياً او جزئياً باللغة الفرنسية في اوتاوا- كندا في أيلول 1991.
-عين نائباً عن الشوف في 7 حزيران 1991 لينتخب لاحقا نائباً عن دائرة عاليه في 30 آب 1992 وينضم لكتلة "اللقاء الديمقراطي".
- انتخب عام 1992 عضواً في لجان الادارة والعدل والخارجية والتربية.
- انتخب عضواً في اللجنة الخارجية ورئيساً للجنة الأشغال العامة والنقل والموارد المائية والكهربائية والاسكان والتعاونيات.
- انتخب عضواً في المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء.
- في العام 1994مثّل المجلس النيابي اللبناني في عدد من المؤتمرات واللقاءات بين الاتحاد البرلماني العربي والبرلمان الأوروبي في ستراسبورغ وباريس.
-   في العام 1995 مثل المجلس النيابي في مؤتمر البرلمانيين الناطقين كلياً او جزئياً باللغة الفرنسية في كيبك- كندا.
- ترشح للانتخابات النيابية سنة 1996 في قضاء عاليه ولم يحالفه الحظ.
- ترأس في انتخابات سنة 2000 لائحة دائرة عاليه - بعبدا بالتحالف مع رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط وعاد إلى مجلس النواب بتاريخ 27 آب 2000
- عُيّن بتاريخ 26 نيسان عام 2000 وزير دولة لشؤون التنمية الإدارية في حكومة الرئيس رفيق الحريري.
- انتخب مجددًا نائبًا عن دائرة عاليه – بعبدا في حزيران 2005.
- انتخب أيضًا عن دائرة عاليه في انتخابات العام 2009.
وبقي في كل دوراته النيابية عضوا في "اللقاء الديمقراطي".

أهم المحطات السياسية:

- سنة 2001 لعب دورًا أساسيًا في "مصالحة الجبل" حيث ان أبرز إنجازاته ذُكرت في كتاب مذكرات البطريرك مار نصر الله بطرس صفير "السادس والسبعون".
- لائحة الشرف: بعد انتهاء ولاية رئيس الجمهورية اللبنانية العماد اميل لحود عام 2004 والإصرار للتمديد له، تحالفت القوى المعارضة التي تألفت من 29 نائباً،وفي طليعتهم فؤاد السعد، فشكلوا ما عرف حينها بـ"لائحة الشرف". لكن على الرغم من المعارضة الشديدة حصل التمديد، وسجلت مواقف بارزة عن مخالفات وتهديدات تلقاها عدد من النواب.
- كان من أوائل النواب الذين شاركوا في لقاءات البريستول التي نادتبـ"الدفاع عن الجمهورية وحماية الدستور"، تحت عنوان "الانتصار للحريات والديموقراطية واحترام الدستور".
- قدّم سنة 2017 بالتعاون مع كتلة حزب "الكتائب اللبنانية" وبعض النواب إلى المجلس الدستوري طعنًا بقانون سلسلة الرتب والرواتب الذي نص على تعديل واستحداث بعض المواد القانونية الضريبية لغايات تمويل رفع الحد الأدنى للرواتب والأجور.