في ذكرى غيابها.. ندوة حول "النّهج الإرشادي والتّوعويّ" في فكر نازك أبو علوان عابد

26 آذار 2024 12:14:57

لمناسبة الذكرى السنوية الثانية لغيابها وبدعوة من اللّجنة الثّقافيّة في المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز، وإتحاد الكتّاب اللّبنانيّين، والمكتبة الوطنية في بعقلين، ونادي الكتّاب اللبناني- فرع الدّكتورة نازك أبو علوان عابد أُقيمت ندوة بعنوان "النّهج الإرشادي والتّوعويّ" في فكر الدّكتورة نازك أبو علوان عابد في قاعة مسرح المكتبة الوطنية- بعقلين.

حضر الندوة شيخ العقل لطائفة الموحدين الدروز الشيخ الدكتور سامي أبي المنى ممثلاً بالشيخ عماد فرج، الدكتور الشيخ مكرم المصري، وجمع من المشايخ، رئيسة قسم الديوان في وزارة التربية والتعليم العالي الأستاذة إكرام شيّا، وكيل داخلية الشوف في الحزب التقدمي الإشتراكي د.عمر غنام، المدير العام السابق أنور ضو، مدير المكتبة الوطنية غازي صعب، رئيس إتحاد بلديات الشوف الأعلى روجيه العشي، رئيس إتحاد بلديات الشوف السويجاني المهندس يحيى أبو كروم، مسؤول قطاع الأطباء في جمعية الخريجين التقدميين د. زهير عمر، معتمد بعقلين في الحزب المهندس وائل الفراجي، الصحافي صبحي الدبيسي، المربية ربيعة ضو، فعاليات تربوية وأساتذة وحشد من المهتمين.

هاني
النشيد الوطني اللبناني إستهلالاً، بعدها إفتتحت الندوة وأدارتها السيدة رحاب هاني خطار فقالت "في البدء كانت الكلمة، وللكلمة رُسُلٌ يختارهم الله عزّ وجلّ لنشرها في الوجدان والرّوح معًا. اليوم نلتقي وإيّاكم في هذا الصّرح العريق تكريمًا للذّكرى السّنويّة الثّانية لرحيل رسولة الكلمة"..

عابد
ثمّ كانت كلمةُ ألقاها بإسم العائلة نجل الراحلة المهندس مازن عابد، وهذا بعض مما جاء فيها: "أجواء الفكر والثّقافة كانت تغمرنا من خلالها، نحن أبناؤها؛ واسمحوا لي أن أعود بالذّاكرة إلى تلك الجلسات السّخيّة، حتّى في طفولتنا، حيث التّسلية كانت على سبيل المثال عبر التّحدّي في مقارعة الشِّعر من قصائد مشاهير الشّعراء"...

أبو حمدان
بدورها تحدّثت مديرة مدرسة وست هيل كولدج الأستاذة وفاء أبو حمدان نصر الدّين فقالت "سعت الدكتورة نازك أبو علوان عابد جاهدة لتبنيَ مجتمعًا يلفّه الأمان والإستقرار والحياء، أرادت مجتمعًا تتلاشى فيه بؤر الفساد والرّياء".

ريدان
تلتها كلمة ألقاها المحامي جلال ريدان بإسم أبناء بلدة المختارة وأصدقاء العائلة وجاء فيها "طبعًا لا يمكن الإحاطة في هذه العجالة بالنّواحي كافّة في فكر ومؤلّفات الدّكتورة نازك النّاشطة الإجتماعيّة والثّقافيّة والتّربويّة والسّياسيّة، والمُحاضِرة في الكثير من النّدوات، صاحبة المؤلّفات العديدة... الدّكتورة نازك الإنسانيّة بإمتياز، المتواضعة، المحبة البشوشة".

صعب
ثمّ تحدّث مدير المكتبة الوطنية الأستاذ غازي صعب قائلًاً "من المعروف أيضًا أنّ نصّ الدّكتورة نازك والأسلوب في كلّ ما قالت وما كتبت وما نشرت تميّز دائمًا عن سواه من النّصوص المتنوّعة الأدبيّة وغيرها عند الكثيرين".

عربيد
من جهتها قالت مديرة فرع الدّكتورة نازك أبو علوان عابد في نادي الكتاب اللّبنانيّ الأستاذة عبير عربيد الشّعّار "إعتدنا في كلّ لقاءاتنا أن نناقش كتابًا في نوعٍ من أنواع الأدب، أو موضوعًا ثقافيًّا محدّدًا، نتناقش، نتحاور، ونتبادل الخبرات والمعارف. لكنّنا الآن في صدد التّطرّق لفكرٍ بأبعادٍ خمسة: الفكر الوجدانيّ، الرّوحيّ، التّوعويّ، الإرشاديّ والاجتماعيّ. وكلّه اجتمع في فكر الدّكتورة نازك أبو علوان عابد".

ضو
أما كلمة إتّحاد الكُتّاب اللّبنانيّين فألقاها الكاتب والشاعر  بسّام ضو وختمها بأبياتٍ شعريّةٍ أهداها إلى روح "الدكتورة نازك"، هذا بعض ما ورد فيها:
"سنابل الرّوح، إن عدّت مآثرها 
ماجت على الكون بالألطاف والمنن
تزيّنت بالرّوى تغني محابرها
لتكتب الرّوح في القرطاس والمتُن
لبنان أكرم بها كالأرز قد شمخت
تعانق المجد في علياك يا وطني".

زيدان
الكلمة الختامية كانت مع د. فراس زيدان الذي ألقى كلمة اللجنة الثّقافيّة في المجلس المذهبيّ لطائفة الموحّدين الدّروز، موضحاً "لم تكن الدّكتورة نازك مجرّد مواطنة عابرة ولم تكن كاتبة فحسب، بل كانت ناشطة إجتماعيّة وتربويّة تسعى جاهدة إلى رفع مستوى التّوعية والتّثقيف في المجتمع... ومن خلال أعمالها الثّقافيّة والأدبيّة، نجحت في نقل رسالة النّضال والتّحرّر إلى أجيال عديدة فكانت مؤلّفاتها كالمنارات تضيء دروب الباحثين عن الحقيقة والعدالة"...

إختُتِمت النّدوة بمداخلات قيّمة من الحاضرين.