الاحتلال يواصل اعتداءاته بالضفة والقدس.. والمقاومة تتصدى

15 آذار 2024 20:20:36 - آخر تحديث: 15 آذار 2024 20:39:25

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، اعتداءاتها في المدينة المقدسة والضفة الغربية المحتلتين، بينما أعلنت فصائل من المقاومة التصدي لها وإفشال تقدمها في مخيم الفارعة جنوب طوباس شمال الضفة.

ففي القدس المحتلة، كثف جيش الاحتلال إجراءاته العسكرية اليوم قرب المسجد الأقصى المبارك، واعتقل فلسطينيا واعتدى عليه الجنود بالضرب في منطقة باب العامود.

وفرضت سلطات الاحتلال عند حواجزها العسكرية بين الضفة والقدس قيودا مشددة شملت صد غالبية الفلسطينيين، ومنعهم من الوصول إلى المدينة المقدسة.

وأفادت "الجزيرة" أن سلطات الاحتلال منعت الطواقم الطبية من دخول المسجد الأقصى في الجمعة الأولى من شهر رمضان.

اقتحامات وتصدٍ

وفي شمال الضفة، اقتحمت قوات الاحتلال مخيم الفارعة جنوب طوباس. وقال شهود عيان إن قوة عسكرية اقتحمت المخيم، وسط اشتباكات مسلحة.

ووفق الشهود، فإن جرافات عسكرية رافقت القوة الإسرائيلية وشاركت في تدمير البنية التحتية، وأشاروا إلى اندلاع اشتباكات مسلحة وسماع أصوات انفجارات بين الحين والآخر.

وأفادت "الجزيرة" بوقوع اشتباكات بين قوات الاحتلال ومقاومين بالمخيم. وقالت كتائب عز الدين القسام في الضفة إن مقاتليها في مخيم الفارعة تصدوا لقوات الاحتلال وآلياته، وأجبروها على الانكفاء.

اعتقالات بطولكرم

وكان جيش الاحتلال نفذ فجر اليوم اقتحامات طالت مدنا وبلدات بالضفة، أبرزها مدينة طولكرم في الشمال الغربي للضفة.

وأفادت "الجزيرة" باقتحام قوات الاحتلال طولكرم بعدد من الآليات العسكرية، وتمركزت قرب دوار شويكة شمال غرب المدينة، في حين أفادت وسائل إعلام محلية بوقوع اشتباكات بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال المقتحمة للمدينة.

ومن جانب آخر، قالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) إن قوات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم 4 فلسطينيين من مدينة طولكرم، ودهمت بلدة باعا شمال المدينة.

وأكدت مصادر محلية أن أكثر من 12 آلية عسكرية إسرائيلية اقتحمت مدينة طولكرم، وانتشرت في عدة مناطق، وذكرت أيضا أن قوات الاحتلال دهمت عدة محال تجارية وعمارات سكنية في المدينة، وعاثت فيها خرابا.

وعادة ما يقتحم جيش الاحتلال المناطق الفلسطينية لتنفيذ اعتقالات بحق فلسطينيين، مخلفا دمارا كبيرا خاصة مخيمات شمالي الضفة.

وبالتزامن مع الحرب المتواصلة على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، صعّد جيش الاحتلال عملياته بالضفة مخلفا 425 قتيلا ونحو 4 آلاف و700 جريح، وفق وزارة الصحة الفلسطينية، وقرابة 7490 أسيرا وفق مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى.