عشاء سنوي لـ"الشباب التقدمي"- عاليه

05 آذار 2024 09:49:52 - آخر تحديث: 05 آذار 2024 09:51:28

أقامت منظمة الشباب التقدمي-مكتب عاليه عشاء في مطعم كرم جدودنا، وعاد ريع الحفل إلى جمعية "إسناد" لدعم المريض.

وحضر العشاء قيادات في الحزب التقدمي الاشتراكي، وعدد من أعضاء منظمة الشباب التقدمي، بالإضافة إلى فعاليات من المنطقة.

استُهلّ الحفل بدقيقة صمت على أرواح شهداء فلسطين ولبنان، وألقت مسؤولة الإعلام في المكتب سيرين أبي مرشد، كلمة التعريف.

كان لرئيس جمعية "إسناد" هلال جابر كلمة، جاء فيها: "تقوم الجمعية بدعم ومساعدة فئة واسعة من المرضى في طبقات المجتمع ذوي الدخل المحدود، وذلك عبر تغطية جزء من تكاليف الرعاية الصحية دون أي تمييز بين الطوائف أو المذاهب، بل بناءً على الحاجة".

وبعد أن ختم جابر كلمته، أكدت أمين سر مكتب عاليه لورا المهتار أبو الحسن وجود الحزب الدائم إلى جانب القضايا الإنسانية، وقالت: "في ظل الوضع الاقتصادي والاجتماعي والسياسي الصعب، وتفكك الدولة ومؤسساتها، وغياب مقومات العيش الكريم، بما في ذلك التعليم والرعاية الصحية، وفي غياب خطة واضحة للنهوض بالبلد، يبقى الحزب التقدمي الاشتراكي ومنظمة الشباب النقدمي والمؤسسات الرديفة عنصراً حيوياً في المشهد الوطني".

وأضافت: "هم حاضرون بقوة في الساحات، يحملون قضايا الناس وهمومهم، وهم داعمون أساسيون للنهوض بالمجتمع. اليوم، نجتمع مع أصحاب الأيادي البيضاء لنؤكد أن الأمل لا يزال حياً، وسنواصل المقاومة والتحدي، ونتغلب على جميع الصعوبات".

ختمت أبو الحسن مؤكدةً "حضور المنظمة اليوم لدعم المريض، وغداً لدعم قضايا أخرى".