أبو الحسن: نحن في خضم المواجهة الكبرى... ولبنان ليس ضمن الأولويات الدولية

01 آذار 2024 18:57:52

قال أمين سر كتلة "اللقاء الديمقراطي" النائب هادي ابو الحسن أنه "يجب ألا نأمن للاسرائيلي ونواياه العدوانية، وبالتالي العدوان وارد وعلينا ان نضبط الميدان، وحزب الله يحاول أن يبقى ضمن ضوابط اللعبة.

وقال ابو الحسن في حديث عبر قناة "الجديد": "نحن في خضم المواجهة الكبرى والمهم ان تنتصر فلسطين، وان تبقى غزة وألا يحقق العدو المتغطرس غاياته، ولن يحققها، فهو لم يحقق شيئاً سوى القتل والتدمير".

ودعا الى "وقف اطلاق نار دائم في غزة وبمجرد ان يحصل ذلك في القطاع سيصبح في الموازاة وقف اطلاق النار في لبنان"، مضيفاً "الاميركي يحاول القول للبنانيين بأن يطبقوا القرار 1701 ويجب تطبيق الشروط التي يطلبها"، سائلاً: "اين القيم وحقوق الانسان والمنطق والعدالة؟".

وفي سياق آخر، قال أبو الحسن: "اللامركزية الموسعة لا تحل المشكلة بل هي فدرالية ولا يمكن تطبيقها في لبنان فيجب تطبيق الطائف ومندرجاته ولبنان لا يقوم بتغيير الصيغة في الوقت الحاضر"، منوّهاً بموقف البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي بالأمس الذي أكد فيه على أهمية تطبيق اتفاق الطائف وروحيته ومندرجاته.

وختم ابو الحسن: "على المستوى الاقليمي والدولي كل شيء مؤجل حتى تبيان نتائج غزة، ولبنان ليس ضمن الاولويات على المستوى الدولي وكل الحراك الذي يجري على مستوى اللجنة الخماسية تأكيد على السعي، لكن هناك تعقيدات دولية تنسحب على اداء اللجنة".