Advertise here

بالأرقام: شعبية بايدن تهوي بين الناخبين.. استطلاع جديد يؤكد

22 شباط 2024 09:22:26 - آخر تحديث: 22 شباط 2024 12:17:36

كشف استطلاع جديد أن معظم الناخبين الأميركيين المسجلين لا يعتقدون أن الرئيس بايدن يتمتع باللياقة البدنية أو العقلية لولاية أخرى.

وأظهر استطلاع جامعة كوينيبياك، الذي صدر أمس الأربعاء، أن 34% فقط من الناخبين المسجلين يعتقدون أن الرئيس لديه "اللياقة العقلية اللازمة لولاية رئاسية ثانية"، بينما قال 64% من الناخبين المسجلين إنهم لا يعتقدون أن بايدن مؤهل عقليًا لولاية رئاسية أخرى.

ووجد الاستطلاع أرقاما مماثلة عندما سئل الناخبون عن لياقة بايدن البدنية لولاية ثانية، حيث قال 34% إنه يتمتع "باللياقة البدنية اللازمة لولاية رئاسية ثانية"، بينما قال 62% إنه ليس لديه اللياقة البدنية لذلك.

كما سأل الاستطلاع الناخبين المسجلين عن آرائهم بشأن الرئيس السابق ترامب وقال 60% من الناخبين المسجلين إن ترامب يتمتع باللياقة البدنية لولاية أخرى، بينما قال 48% إنه لائق عقليًا للعودة إلى البيت الأبيض.

ويأتي الاستطلاع في أعقاب تقرير المحقق الخاص حول تعامل بايدن مع الوثائق السرية، والذي أشار فيه المستشار الخاص روبرت هور إلى أن الرئيس يعاني من مشاكل في التذكر والذاكرة.

وكتب هور: "لقد اعتبرنا أيضًا أنه خلال المحاكمة، من المرجح أن يقدم السيد بايدن نفسه أمام هيئة محلفين، كما فعل خلال مقابلتنا معه، كرجل متعاطف وحسن النية ورجل مسن صاحب ذاكرة ضعيفة".

وزاد هذا التقرير من حدة المخاوف المتزايدة بشأن عمر الرئيس.

واشتكت حملة بايدن من التغطية الإعلامية التي ركزت على هذه القضية، حيث قالت صحيفة نيويورك تايمز هذا الأسبوع إن البيت الأبيض "منزعج للغاية" بشأن الطريقة التي غطت بها الصحيفة عمر الرئيس البالغ من العمر 81 عامًا.