سجّان إسرائيلي مهدّد بعقوبة شديدة... والسبب طبق طعام!

19 شباط 2024 21:03:33

كشفت صحيفة "إسرائيل اليوم" أن السجان الذي يحرس زنزانة القيادي الفلسطيني البارز مروان البرغوثي بعد نقله من سجن عوفر إلى سجن أيالون لأسباب استخباراتية، قد يواجه محاكمة وعقابا شديدا بسبب وجبة طعام "مُخالفَة" تم تقديمها للأسير المعتقل منذ عام 2002.

ووفق الصحيفة، فإنه ورغم الأوامر بتشديد ظروف سجن الأسرى الأمنيين، وقرار وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير بأن يحصل جميع الأسرى على طعام نباتي فقط، إلا أنه تم اكتشاف أن ذلك السجان أعطى البرغوثي جزءًا من اللحوم في الوجبة التي تم تقديمها له.

وأشارت الصحيفة إلى أنها تلقت ردا على سؤال وجهته لإدارة مصلحة السجون، مفاده "أن السجان الذي أعطى البرغوثي حصة من المرق واللحم، من المتوقع أن يحاكم ويعاقب بشدة لمخالفته الإجراءات، فهو سجين أمني وتنطبق عليه جميع القواعد المطبقة على مثل هؤلاء السجناء"، مضيفة أنه تم اتخاذ إجراءات تأديبية ضد آمر السجن.

يشار إلى أن البرغوثي معتقل منذ 15 نيسان 2002، وحُكم عليه بالسجن مدة 5 مؤبدات، وكان يشغل منصب الأمين العام لحركة فتح في الضفة الغربية عند اعتقاله.