خبرٌ حزين... الشاعر والصحافي رمزي عزام يكتب آخر قصيدة ويرحل

19 شباط 2024 15:25:08 - آخر تحديث: 19 شباط 2024 15:32:24

توفي الشاعر والصحافي اللبناني رمزي عزام على إثر نوبة قلبية تعرّض لها خلال تواجده في الرياض.

عزام الشاب اللبناني الطموح، وابن البيت الوطني والتقدمي الأصيل، من بلدة معاصر الشوف، إنضمّ إلى قناة «العربية - الحدث» منذ إنطلاقتها، وإنتقل حديثاً مع فريق عمل القناة إلى الرياض بعد سنوات من العمل في الامارات العربية المتحدة. 

وكان عزام قد كتب قبل وفاته بساعات قليلة قصيدته الاخيرة على صفحاته على السوشال ميديا قائلاً: «ياريت عـندي بـيــت ما يغـيـب مـنــّـو حـدا / صور كل يللي بحـبـن فـيـه / يـغـفـو عا نـومـي/ ومن صـحـوتـي يـفـيـقــو/ وكـل ما حـدا عـِمـي من شـتـي غـيـمـي/ وضـيـّـع طـريـقــو بـيـتــي/ جـفـن عـيـنـو بـاب بـيـفـتـَح يلاقـيـه».

وكان عزام قد طرح ديواني شعر: الاول «حلم» عام 2010. أما الديوان الثاني فحمل إسم «ركوة حبر» الصادر عن دار «المؤلف للنشر والطباعة والتوزيع»، عام 2018 وتضمّن أكثر من 50 قصيدة ناجى فيها الحنين إلى الوطن والحب والأم.

أسرة جريدة الأنباء تتقدم بالتعزية من عائلته، وعسى أن يتغمده الله بواسع رحمته.