Advertise here

تظاهرات في مدن أوروبية وعربية تضامناً مع غزة

17 شباط 2024 21:17:53

شهدت العديد من المدن والعواصم الأوروبية والعربية، اليوم السبت، تظاهرات حاشدة، تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ومطالبة بوقف العدوان، بحسب وكالة الأنباء الفالسطينية "وفا".

ففي ألمانيا، تظاهر الآلاف في العاصمة برلين، تضامنا مع غزة، حيث شاركت عائلات كثيرة في التظاهرة، وارتدى المشاركون ملابس العاملين في القطاع الصحي، وهم يحملون نعش أطفال، في رسالة لاستهداف الطواقم الطبية، والأطفال في القطاع.

ورفع المشاركون العلم الفلسطيني، ولافتات كتب عليها "أنقذوا غزة"، و"أوقفوا إطلاق النار".

كما ستشهد المدن الألمانية مظاهرات عديدة، احتجاجا على ما تقوم به سلطات الاحتلال من مجازر ضد شعبنا.

وفي اسطنبول، تظاهر عشرات الآلاف، تضامنا مع شعبنا، وللمطالبة بوقف العدوان على قطاع غزة.

وبدأت أعداد كبيرة من الأتراك في مدينة اسطنبول، وتحديدا عند جامع السلطان أحمد، بعد ظهر اليوم، التوجه للمشاركة في التظاهرة الحاشدة، والتي ستنطلق باتجاه ساحة امينونو، حيث حذر المشاركون من الهجوم على مدينة رفح التي نزح اليها مئات آلاف المواطنين، وطالبوا بضرورة إدخال المساعدات الإنسانية، ووقف إطلاق النار.

وفي بريطانيا، انطلقت مسيرة بالآلاف وسط لندن، باتجاه السفارة الإسرائيلية، حاملين العلم الفلسطيني، ونعوش أطفال، داعين إلى ضرورة وقف إطلاق النار، وإنهاء معاناة الفلسطينيين.

ووفق الوكالة، ففي العاصمة العراقية بغداد، شارك الآلاف في مظاهرة داعمة لغزة، ومنددة بالقصف الإسرائيلي على القطاع . ورفع المشاركون الأعلام العراقية والفلسطينية، ورددوا عبارات داعية لوقف الحرب في غزة، وإنقاذ حياة المدنيين هناك.

كما شهدت مدن ستوكهولم السويدية وأورهوس الدنماركية وأمستردام الهولندية مسيرات مماثلة، طالب فيها المشاركون بوقف حرب الإبادة والتهجير والتطهير العرقي، وبالتدخل العاجل لمنع توسيع الحرب على مدينة رفح.

وتظاهر آلاف في العاصمة الفرنسية باريس، ومدينة ستراسبورغ التي يقع فيها مقر البرلمان الأوروبي ومدينة مرسيليا تنديدا بالعدوان، حاملين دمى صغيرة ملطخة بالدماء، كتعبير عن جثامين الأطفال الذين استشهدوا في قطاع غزة، مطالبين حكومتهم بالتدخل لوقف هذه الحرب.