الكاتبة كريمة بلوط توقع كتابها الثاني في القلعة

الأنباء |

شارك عضو اللقاء الديمقراطي النائب هادي ابو الحسن في حفل توقيع الكتاب الثاني للمربية كريمة سليم بلّوط  بعنوان "القلم إن حكى"، الذي أقيم في خلية بلدة القلعة الاجتماعية برعاية دار نلسن للنشر وحضور مديره سليمان بختي، إلى جانب نقيب الفنانين المحترفين في لبنان جهاد الأطرش، الأستاذة في كلية التربية في الجامعة اللبنانية د. جنان جميل بلّوط، وكيل داخلية المتن في الحزب التقدمي الاشتراكي عصام المصري وأعضاء جهاز الوكالة، فاعليات أدبية وصحافية وتربوية ومعلمي مدرسة بتخنيه الرسمية، وجمع من المهتمين.
 
النشيد الوطني، ثم تعريف من الكاتبة أنطوانيت شاهين التي قالت أن "القراءة كالمقامرة كلما أخذت منها، كلما أحسست بالحاجة إلى المزيد". وأضافت "عطتنا هالفرحة من خلال كتابين، الرواية الأولى "للزمن كلام" واليوم رواية "القلم إن حكى" وقلمها سيحكي كلام الزمان.

 بختي 
وتحدث راعي الاحتفال الصحافي والناقد سليمان بختي قائلاً: إن لكل عصر لغته الأدبية التي تتطور لتتماشى مع الزمن. وهذا ما يميز أسلوب الكاتبة في روايتها الجديدة. هذا الأسلوب المتميز بالرشاقة والجاذبية والتشويق خاصة مع طرحها لقضية العنف الذي يعاني منه مجتمعنا اليوم.

 بلوط 
بدورها أضاءت الدكتورة جنان بلّوط على أحداث الرواية الواقعية التي واجهتها الشخصية الأساسية برقي والتزام بالقيم الإنسانية تماماً كما تربّت عليها منذ صغرها. وقد تمّت معالجة المشاكل النفسية بأسلوب علمي ولغة جذابة.

 الاطرش 
أما الأستاذ جهاد الأطرش  فقد أتحف الحضور بقراءته لبعض ما صوّرته الكاتبة من لوحات تحمل وصفاً إبداعياً وبعداً نفسياً وروحياً مميزاً .

 المؤلفة 
واختتمت المؤلفة كريمة بلوط الكلمات بقراءة مقاطع من كتابها، موضحة وجهة نظرها الخاصة التي ترى أن "العنف هو المرآة التي تُظهر مدى تفشّي الفساد والتعصّب وفقدان لغة الحوار بين البشر". وقالت: نحن نقوى بالحب والصدق والعدالة الإجتماعية، ونقوى بالتسامح، بالقيم الإنسانية والوعي الصافي الذي يرفعنا إلى أعلى درجات العقل ورهافة الإحساس.

يُذكر أن المؤلفة مربية في سلك التربية والتعليم، حائزة على إجازة جامعية في علم النفس التربوي و ناشطة في العمل البيئي المدرسي.