"التقدمي" يزور المطران عودة... والعريضي: كل اللبنانيين تحت القانون

الأنباء |

زار وفد من "الحزب التقدمي الاشتراكي" متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس عوده. وضم الوفد النائب السابق غازي العريضي، النائب فيصل الصايغ، النائب السابق  اللواء انطوان سعد، أمين السر العام ظافر ناصر ومستشار النائب تيمور جنبلاط حسام حرب.

بعد الزيارة قال الوزير العريضي: "كان لقاءً ممتازًا مع صاحب السيادة المتروبوليت الياس، الذي نقف دائمًا على رأيه ونستمع إلى عظاته، وكلماته التي تلامس مشاعر الناس وقناعاتهم وهمومهم وآمالهم وآلامهم. هذا ما اعتدنا عليه، لذلك كان النقاش، في حضرته، نقاشًا صريحًا وواضحًا، تناولنا فيه كلّ الأوضاع العامّة في البلد على المستويات السياسيّة والإقتصاديّة والماليّة والإجتماعيّة، إضافةً إلى ما يجري من نقاشات حول المستجدّات الأخيرة التي شهدناها".

اشار العريضي الى انه " كان هناك توافقٌ على ما نكرّره ونحتكم إليه دائمًا، ألا وهو مرجعيّة الدولة بمؤسّساتها كاملةً، على أمل أن تقوم هذه المؤسّسات بدورها وأن يكون القيّمون بمستوى عمل هذه المؤسّسات، لكي تقوم بواجبها تجاه اللبنانيّين جميعًا. عندما نقول المؤسّسات، نعني كلّ المؤسّسات في كلّ لبنان على كلّ المستويات لأنّ الأمور مترابطة ببعضها. إذا ذهبنا إلى دولةٍ تعمل مؤسّساتُها بشكل منسجم مع القانون، بعيدًا عن شهوة السلطة وحسابات سياسيّة معيّنة وإستقواء وإستعلاء وإستكبار ومحاولة إنحراف بمؤسّسات لمصلحة هذا أو ذاك، أيًّا يكن هذا أو ذاك وفي أيّ موقع كان، بالتأكيد لن تكون هناك مشاكل في البلاد. هذه المؤسّسات هي لكلّ اللبنانيّين، ترعى شؤونهم جميعًا. يجب أن يكون اللبنانيّون تحت سقف القانون، وأن تعمل مؤسّساتهم بهذا الشكل".