كركي: تحويل الأزمة الى فرص للنهوض من خلال الإبداع والابتكار

01 شباط 2024 12:13:48

أعدّ المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي في إطار فعاليات اليوم الثاني للندوة الفنية حول "الابتكار والإبداع لتطوير أداء مؤسسات الضمان الاجتماعي" المنظمة من مكتب ارتباط الدول العربية للجمعية الدولية للضمان الاجتماعي في دولة الكويت، عرضًا مرئيًا قدمته مديرة العلاقات العامة في الصندوق لور وهبة.

تضمّن العرض شرحًا عن واقع الصندوق الذي يعاني تداعيات الأزمة الاقتصادية والمالية في لبنان ولا سيّما تدني القيمة الشرائية لمحفظته الماليّة الذي أدّى إلى تراجع في حجم تقديماته. وتمحور العرض حول المجالات الأربعة التي يعمل عليها الصندوق لاستعادة دوره الرّيادي كصمّام للأمان الاجتماعي في البلاد التي تعتبر مجالات للابتكار خلفتها هذه الأزمة المالية وهي:

- إقرار قانون التقاعد والحماية الإجتماعية في نهاية العام 2023 وذلك، بعد انتظار طال أكثر من 58 عاماً، للانتقال من نظام تعويض نهاية الخدمة الى نظام تقاعد يؤمّن حدّا أدنى من العيش اللائق للمضمونين عند بلوغهم سن التقاعد بالإضافة الى ما يحمله في طيّاته من تطوير وتحسين في الهيكليّة الاداريّة للصندوق، بالإضافة إلى تحرير أسواق العمل والاستثمارات.

- إعادة النظر في رزم التقديمات العائلية والصحية التي قضت برفع هذه التقديمات من 10 أضعاف إلى 20 ضعفًا، وبدراسة آليات جديدة لهذه التقديمات من خلال اعتماد سياسة الأولويات بهدف ترشيد الانفاق والحفاظ على الديمومة المالية في فرعي ضمان المرض والأمومة والتقديمات العائلية والتعليمية.

- الحفاظ على نظام إدارة الجودة (  ISO 9001/2015) في تقديم خدمة التقديمات الصحيّة الذي اعتمده الصندوق منذ العام 2015 في مكتب برج حمود على الرغم من التحديات والصعوبات التي يواجهها الصندوق على مستوى الموارد البشرية واللوجستية والمالية.

- إطلاق المنصّة الإلكترونية للصندوق www.cnss.gov.lb التي تضم رزمة من الخدمات الإلكترونية التي يقدمها هذا الموقع الإلكتروني للمتعاملين مع الصندوق لا سيّما المضمونين والمؤسسات بهدف تسهيل حصولهم على خدماتهم عن بُعد دون تكبّد عناء الحضور الى مكاتب الصندوق. مع الإشارة إلى أن أهميّة هذا الموقع تكمن  في كونه أرضية مجهزة لاستقبال أي نوع من الخدمات الإلكترونية من بعد التي يقرر الصندوق إضافتها في المستقبل.

وفي ختام العرض، تم تأكيد سعي إدارة الصندوق الدائم إلى عصرنة هذه المؤسسة وتحسين تقديماتها وشمول شرائح المجتمع اللبناني كافة، من خلال خدمات عالية الجودة وفعّالة من حيث التكلفة، وبأقل قدر من المخاطر، وذلك من خلال إعتماد معايير عدة ترتكز على الإبداع والابتكار".