جمعية الخريجين التقدميين تتابع لقاءاتها التنظيمية في المناطق

الأنباء |

عقدت جمعية الخريجين التقدميين، ومفوضية الخريجين في الحزب التقدمي الاشتراكي، لقاءً موسعاً مع الخريجين في منطقة إقليم الخروب (مركز الوكالة) للبحث في الأمور التنظيمية والنقابية. شارك في اللقاء عضو مجلس قيادة الحزب ميلار السيّد، ووكيل داخلية إقليم الخروب في الحزب التقدمي الاشتراكي الدكتور سليم السيّد، ورئيس الجمعية مفوّض الخريجين المهندس نضال جمال، وممثل مفوّض الخريجين في وكالة داخلية إقليم الخروب الدكتور جميل حوحو، وأعضاء الهيئة الإدارية في الجمعية، ومسؤولي القطاعات، وحشد من الخريجين. 

استُهلّ اللقاء بكلمةٍ من الدكتور جميل حوحو لفت فيها إلى أن هذا اللقاء يهدف إلى وضع إطارٍ تنظيمي لعمل الجمعية في إقليم  الخروب، ولتبيان الإطار الواسع لجمعية الخريجين، ولمفوضية الخريجين واهتمام الحزب بتفعيل عملها.

وتحدّث وكيل الداخلية الدكتور سليم السيّد، فرحّب بالحضور، وأثنى على الجهد المميّز  لوكيل المفوض  جميل حوحو، وأكد أن التركيز في المرحلة المقبلة سيطال كافة الخريجين وخاصة الجدد منهم، فضلاً عن التعريف بشكل أوسع بالجمعية وأهدافها، وبأنها جمعية لكافة حَمَلة الإجازات الجامعية.

من جهته شكر رئيس الجمعية المهندس نضال جمال وكالة الداخلية على حسن الاستقبال، ونوّه بوكيل الداخلية الذي يقدّم الدعم المطلق لمكتب الخريجين في إقليم الخروب.

وأكّد جمال أن الجمعية ليست فقط لأصحاب المهن الحرة، بل لجميع الاختصاصات.

وتناول الوضع التنظيمي العام للجمعية والخطوات المتبعة، مشيراً إلى أن الخطوات اللاحقة ستتمثّل بورش عمل في المناطق، وسوف تشمل ندوات، ومحاضرات، ونشاطات تتماشى وحيثية كل منطقة.

وأشار أن الجمعية اتخذت قراراً بالانطلاق إلى اللامركزية الإدارية في عملها، وأصبح في كل منطقة هيئة  إدارية مصغرة تتمتع بكامل الصلاحيات.

وأكد السيّد أيضاً إلى أن الجمعية تتابع عمل كل نقابات المهن الحرة.

ولفت إلى أنه من خلال اللقاءات التي تعقدها الجمعية في المناطق، واقتراحات الخريجين وملاحظاتهم،  سيتم وضع خطة عمل على ضوء الأولويات والأهداف المشتركة في المناطق، وتوحيد جهود الخريجين في كافة المناطق.

بعدها جرى نقاش حول عمل الجمعية، والقضايا النقابية والاستحقاقات الانتخابية.