Advertise here

للمرة الثانية منذ بداية الحرب... وفد "حماس" يجري مباحثات في موسكو

19 كانون الثاني 2024 20:30:51

أجرى وفد من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مباحثات في موسكو خلال الزيارة الثانية من نوعها منذ بداية الحرب الإسرائيلية على غزة، وقالت الخارجية الروسية إنها حثت الحركة على إطلاق سراح المحتجزين لديها.

وذكرت الوزارة -في بيان- أن ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي استقبل اليوم الجمعة وفد حماس برئاسة موسى أبو مرزوق رئيس مكتب العلاقات الدولية في الحركة، و"انصب التركيز على المواجهة الدائرة بمنطقة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي في غمرة الأزمة الإنسانية في قطاع غزة التي وصلت إلى أبعاد كارثية".

وأضافت أن "الجانب الروسي أكد ضرورة الإفراج السريع عن المدنيين الذين احتجزتهم الفصائل الفلسطينية خلال هجمات السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2023، ومن بينهم 3 مواطنين روس".

من جانبها، قالت حماس -في بيان- إن وفدها أجرى مشاورات سياسية مع الخارجية الروسية "لبحث سبل وقف إطلاق النار بما يحقق إنهاء العدوان على شعبنا الفلسطيني، وتوضيح موقف وسياسات الحركة للتعامل مع ملف الأسرى لدى المقاومة".

وأشار الوفد إلى أن "جرائم الاحتلال الصهيوني وسلوكه ضد شعبنا وشعوب المنطقة يشكل تهديدا خطيرا للأمن والسلم الدوليين".

وتقول حماس إن من تحتجزهم من أسرى إسرائيليين في غزة حاليا هم إما جنود وضباط في الخدمة أو ضمن الاحتياط، أو ممن سبق أن خدموا في جيش الاحتلال، مؤكدة أنها لن تتفاوض على مبادلتهم بأسرى فلسطينيين إلا بعد وقف الحرب الإسرائيلية على غزة.

وكانت موسكو قد استقبلت وفد حماس في 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد أسابيع من إطلاق المقاومة الفلسطينية عملية طوفان الأقصى وما أعقبها من حرب إسرائيلية على غزة أوقعت عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى، وتسببت بأزمة إنسانية غير مسبوقة.

واستدعت إسرائيل آنذاك السفير الروسي لديها لإبلاغه احتجاجها على استقبال وفد حماس، لكن الكرملين دافع عن موقفه بالتأكيد على ضرورة الحفاظ على تواصل مع مختلف الأطراف.

وخلال اتفاق الهدنة وتبادل الأسرى، الذي استمر أسبوعا حتى نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أعلنت حماس أنها أفرجت عن محتجز لديها يحمل الجنسية الروسية "استجابة لجهود الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وتقديرا للموقف الروسي الداعم للقضية الفلسطينية".