"النسائي التقدمي"- عين وزين تناول "الغوص في أعماق الطبيعة البشرية بأبعادها الأربعة"

الأنباء |

نظمت مدرسة الوعي (.Awareness School A.S )، وبالتعاون مع الإتحاد النسائي التقدمي، هيئة منطقة الشوف، فرع عين وزين، في دار البلدة، لقاء" تفاعليا، حول "الغوص في أعماق الطبيعة البشرية بأبعادها الأربعة" مع الطبيب النفسي والباحث في علم الدماغ السلوكي البروفيسور أنطوان سعد، بحضور مسؤولة فرع الإتحاد في عين وزين وفاء عطالله الحسنية وعضوات الفرع، رئيس البلدية المحامي شادي الحسنية، مدير فرع الحزب التقدمي الإشتراكي في البلدة سمير الحسنية، رئيسة وعضوات الجمعية الخيرية النسائية_ عين وزين شادية الحسنية، وجمع من أهالي البلدة .

في بداية اللقاء ألقت أميرة حمادة الحسنية كلمة الإتحاد، مرحبة بالحاضرين، مشيرة إلى وجوب توقف الفرد مع نفسه، ومحاولة تحليل وتعلم أسرار الطبيعة البشرية، مؤكدة أن رسالة الإتحاد النسائي التقدمي هي رسالة تثقيفية وتوعوية، تهدف إلى نشر التوعية في المجتمع بأطيافه وفئاته كافة .

من جهته عرض الدكتور خضر الحلبي لأهداف، نشاطات وتقديمات مدرسة الوعي ( Awareness School A.S )  مشددا على "أن الجهل بالطبيعة البشرية هو أخطر أنواع الجهل وأكثرها ضرراً على حياة الإنسان"، مضيفا "إن الإنسان ما زال غارقاً بتفهم الأشياء ومنصرفاً عن تفهم نفسه، ولو فهم الإنسان طبيعته وعمم هذا الفهم لتغيرت حياته وحياة البشرية جمعاء تغيراً جذرياً" .

بعدها تولى البروفيسور أنطوان سعد التوغل في النفس البشرية، على أنغام موسيقى خفيفة بعثت الراحة والهدوء في المكان، شارحا كيفية الوصول إلى مرحلة السلام الداخلي في ظل وجود الكثير من المشاكل، والضغوطات الإجتماعية والمهنية.

وتطرق البروفسور سعد الى أكثر الطرق فعالية للوصول الى صفاوة الجسد والروح، كالجلوس مع النفس البشرية بعيداً عن كل التوترات، تنفس الصعداء يوميا لمدة 30 دقيقة، وغيرها ...، ما  ينعكس إيجابا على القلب والعقل، ويحافظ بالتالي على أبعاد البشرية الأربعة العقل والجسد والروح والقلب.

اختتم اللقاء بكوكتيل.