كفى... وعودوا إلى رشدكم

08 تموز 2019 13:46:42

حتى متى يا وطني ستبقى جواز سفر وحقيبة، حتى متى ستبقى طوابير شبابنا تقف على أبواب السفارات تنتظر فرجاً قد لا يأتي؟
حتى متى سيبقى شباب الوطن يجوبون الشوارع بحثاً عن عمل عز وجوده في الوطن، الغلاء ينهش جيوب المواطن والجوع يقرع الابواب؟
حتى متى تعيشون بعيداً عن همومنا وتبحثون عن تقاسم خيرات البلد؟
حتى متى ستبقى الخضات الامنية تتحكم بمفاصل البلاد ونبقى رهائن ندفع الثمن دائما من رزق ووقت ولقمة عيش ابنائنا؟
حتى متى سنبقى لقمة سائغة أمام الاحتكار والمحتكربن؟
كفى... كفى، عودوا الى رشدكم قبل ان نصبح وتصبحون على وطن.