جنبلاط: الحق معنا مهما طال الزمن... لا تخافوا يا أهل البساتين!

الأنباء |

كتب رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط عبر "تويتر": "‏في حادثة الشحار التي وقعت، تم تسليم مشتبهين. ويبقى على القضاء أن يقرر درجة مسؤوليتهم في الحادثة التي جرت أثناء مرور الموكب الاستفزازي والاعتداء على المواطنين العزل في قرية البساتين وقد كان موقفهم وفق رأي الدفاع عن النفس. إن الحق معنا مهما طال الزمن، ولا تخافوا يا أهل البساتين".