بري: لقاء الحريري وجنبلاط ودي... وما حصل في السابق إنتهى!

الأنباء |

وصف الرئيس نبيه بري اللقاء الثلاثي بينه وبين رئيس الحزب "التقدمي الإشتراكي" وليد جنبلاط ورئيس الحكومة سعد الحريري في عين التينة مساء أمس الاول بأنّه «ودي»، وقال: «انّ الوضع في الجبل استحوذ على ثلاثة أرباع وقت اللقاء، ويمكن القول بناء على أجواء المحادثات أنّ ما كان بين الرئيس الحريري وجنبلاط قد انتهى».

وشدّد بري على ضرورة «الإنهاء السريع للوضع المتوتر بعد حادثة قبرشمون»، مشيراً إلى أنّه مستمر في مساعيه في هذا الاتجاه، مؤكّدا «أنّ الحل ينبغي أن يرتكز الى مثلث المعالجة، أي السياسة والأمن والقضاء».

وشدّد بري على أهمية التواصل بين كل الأطراف لإنهاء ذيول ما حصل وخصوصاً بين «الحزب التقدمي» و«الحزب الديموقراطي» و«التيار الوطني الحر».

ورداً على سؤال حول الحكومة وعمّا إذا كانت ستجتمع في هذه الاجواء، قال بري: «كنا نحاول أن نصالح من هم خارج الحكومة، والآن نصالح الحكومة بعضها مع بعض، بالتأكيد انّ اجتماع مجلس الوزراء في اجواء اتفاق وحلول يبقى افضل بكثير من انعقاده في اجواء توتر سياسي».