Advertise here

جوهر زيارة لودريان هو التمديد لقائد الجيش..

01 كانون الأول 2023 07:41:56 - آخر تحديث: 01 كانون الأول 2023 07:42:44

تكشّف اللثام عن هدف الزيارة التي قام بها الموفد الفرنسي الرئاسي جان ايف لودريان، وبسرعة انكشح الدخان من امامها ليتبيّن انه مهمته الاساسية، والتي اعطيت دفعا قطريا سعوديا ظاهرا ودعما اميركيا من الخلف، كانت التسويق لمطلب التمديد لقائد الجيش العماد جوزف عون بحسب ما اكد مصدر سياسي رفيع لـ«الجمهورية» واصفاً الزيارة بأنها «مغلّفة بغزة، عنوانها رئاسي وجوهرها التمديد لقائد الجيش تحت عنوان انّ لبنان في حالة حرب والمنطقة ملتهبة وفي ظل هذا الوضع القائم لا يجب ان يتخلى لبنان عن قائد الجيش ويغيره آخذاً بنظرية: «لا تبديل للضباط في خضمّ المعركة».

واعتبر المصدر «انّ مهمة لودريان فشلت في ساعاتها الاولى وانتهت، اي انها عملياً لن تقدّم ولن تؤخر ولم تعد ذات اهمية، وما حصل في الاجتماع بينه وبين رئيس التيار الوطني الحر خير دليل».


وتوقف المصدر عند مطلب لودريان التمديد لقائد الجيش، لافتاً الى «ان المفارقة تكمن في انه في الوقت الذي ننتظر طرحاً او حَضاً من الموفد الفرنسي باسم المجموعة الخماسية لمساعدة لبنان على انتخاب رئيس، جاء طلب التمديد، فهل هذا يحمل تخلياً ضمنياً عن العماد عون كمرشح لرئاسة للجمهورية؟.

 


وكشف المصدر انّ «خيار التمديد لقائد الجيش تراجع الى الحدود الدنيا لمعوقات سياسية وقانونية عدة والاهم لأسباب تتعلق بقيادة الجيش نفسها، اذا حصل انقسام سياسي حاد حول القرار المتخذ، (طلائعه موجودة حالياً) ماذا سيكون تأثيره على استقرار المؤسسة. كما ان التعيين سيكون صعباً لعدم مواجهة شبه الاجماع المسيحي على رفضه (باستثناء التيار الوطني الحر).

ومن هنا، رجّح المصدر ان يكون خيار تعيين رئيس اركان للجيش والذي لا يعارضه احد بالمعنى الفعلي، هو الخيار المرجّح، اذا خَطا كل فريق خطوة الى الامام لإيجاد مخرج.