Advertise here

وداعاً أبو نضال

30 تشرين الثاني 2023 13:59:20

غيّبَ الموت مناضلاً تقدمياً معروفاً ووجهاً من وجوه الزمن اللبناني الجميل، يوم كان للنضال الحزبي والسياسي معنى وقيمة.

رحلَ أبو نضال نبيل نمر الجردي بعد مسيرة حزبية ونقابية وتربوية... حافلة بالعطاء على مختلف الصعد والمجالات.

تعاطى العمل الحزبي بوعي وحكمةٍ ورويةٍ، وكان موضوعياً في طروحاته وعقلانياً في مناقشاته ومسائلاته.

كان المسؤول المتابع لمهامهِ، الجريء في نقدهِ لكلِّ خطأ ولأي عيبٍ في الأداء، وصاحب موقفٍ يتمسك بهِ ولا يساوم عليهِ.

كانَ يقرأ ويسمع ويحلّل ويحاور وهو الذي إكتسب من تجاربهِ النضاليّة الخبرة الواسعة والكفاءة العالية.

أليست الحياة مجموعة من الدروس والاختبارات التي على المرءِ أن يتعلّم منها ويتعظ؟

نهَلَ من معين الحياة وتعلّم منها معاني مواجهةِ الصعاب والتغلّب على العراقيل والتحلّي بالصّبر والثبات.

ونهل من فكر كمال جنبلاط وتعلّم منهُ الكثير... 

وانتسب إلى الحزب بعد إطلاعهِ على مبادئهِ الواردة في ميثاقهِ عن قناعةٍ واختيار.

ناضل إلى جانب المعلّم كمال جنبلاط، وتابع المسيرة مع القائد وليد جنبلاط وبقي وفيّـاً للحزب وللمبادئ التي اعتنقها طيلة حياتهِ. 

كان رمزاً من رموزِ العمل الحزبيّ في الشويفات وهو الذي سـاهم مع نخبةٍ من الرفاق في تفعيل دور الحزب وتوسيع دائرة إنتشـاره في المنطقة.

عرفناه خطيباً بارعاً على المنابر، ولا سيّما في المناسبات الحزبيّة يُحرّكُ المشاعر ويبثُّ الروح الوطنيّة والتقدميّة في النفوس. وعرفناه أيضا المربي الفاضل مديراً لمدرسةِ الدوحة التي أدارها بكلِّ كفاءةٍ وجدارة، وجعلَ منها صرحاً تربويّـاً هاماً على إمتداد المنطقة.

تولّى أمانة سر الإدارة المدنية في دائرة الشويفات - خلده أبان الحرب اللبنانية وعملَ بجهودٍ حثيثة وبإمكاناتٍ متواضعة على تأمين حاجات الناس ومتطلبات الصمود والمواجهة لديهم.

وتولى أيضاً مهام رئيس الديوان المذهبي الدرزي ومدير عام الأوقاف لحقبةٍ زمنيةٍ طويلة مما أكسبه خبرة والماماً واسعاً في هذا المجال.

أراد لبنان وطناً لا ساحة وملعباً للآخرين على أرضهِ...

أراد لبنان "التنوع ضمن الوحدة" في إطارٍ ديمقراطيٍ جامع...

أراد لبنان الرسالة الحضارية لبنان العربي إنتماءً وهوية...

وداعاً أبا نضال، لقد رحلّتَ لتنضّمَ إلى قافلة من رحلوا عنّا في هذهِ الأيام الصعبة والمصيرية من تاريخ بلدنا وأمتنا.

ستبقى رمزاً من رموز الحزب وعلماً من أعلامهِ في مدينة الشويفات والمنطقة.

الرحمة والسلام لروحك.
 

 
هذه الصفحة مخصّصة لنشر الآراء والمقالات الواردة إلى جريدة "الأنبـاء".