لماذا أُجّلت هدنة غزة؟ .. إليكم التفاصيل

23 تشرين الثاني 2023 08:33:56 - آخر تحديث: 23 تشرين الثاني 2023 11:09:51

بينما يترقب أهالي الأسرى، ومعهم سكان قطاع غزّة المنكوب بدء تنفيذ الهدنة بين حركمة حماس والعدو الاسرائيلي، أعلنت سلطات العدو يوم امس الأربعاء ألا وقف لإطلاق النار قبل غدٍ الجمعة، ولا حتى إطلاق سراح لمحتجزين في غزة.

وقال مستشار الأمن القومي الإسرائيلي تساحي هنغبي مساء يوم امس، إنه لن يتم إطلاق سراح أي من الأسرى المحتجزين في غزة قبل الجمعة، فيما كان من المنتظر بدء سريان الهدنة وانطلاق أولى عمليات الإفراج الخميس.

إلا أنه لم يوضح أي أسباب حول هذا التأجيل.. فماذا جرى؟

أفاد مسؤولون إسرائيليون وأميركيون وإقليميون، بأن عملية الإفراج المقررة عن 50 أسيراً محتجزين في غزة إلى جانب 150 سجينا فلسطينياً ووقف القتال قد تأجلت قبل ساعات من الموعد المقرر أن يبدأ يوم الخميس.

وكشفوا أن هذا التأخير لمدة يوم على الأقل، يرتبط بقائمة الأسماء التي قدمتها حركة حماس للمسؤولين الإسرائيليين.

وقال مسؤول أميركي في البيت الأبيض إنه في حين قدمت الحركة الأسماء والجنس والجنسية لمعظم الأفراد، كان هناك نقص في المعلومات عن بعض الرهائن الخمسين، ما أدى إلى تعقيد وتأخير إطلاق سراحهم.

كما أوضح أن الأطراف المشاركة في صفقة إطلاق سراح الأسرى تعمل على وضع "التفاصيل اللوجستية النهائية" لليوم الأول من تنفيذ الاتفاقية، وفقا لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية.

إلا أن مصدراً مطلعاً على المفاوضات بين الاحتلال الاإسرائيلي وحركة حماس اليوم الخميس، قال إن عقبات فنية في صفقة تبادل الأسرى أدت لتأخير تنفيذها إلى غد الجمعة، لوكالة أنباء العالم العربي (AWP).

وأضاف أن حماس أعادت طرح مسألة وقف إطلاق النار وطلبت توضيحاً لكل ما هو متفق عليه وإدراج كل التفاصيل في الاتفاق مع إسرائيل، متوقعاً تذليل العقبات التي طرأت في المفاوضات بين الجانبين خلال الساعات القادمة.

وأشار المصدر إلى أن الاتفاق لم يوقع حتى الآن رغم الإعلانات الرسمية من إسرائيل وحماس والوسطاء المصريين والقطريين والولايات المتحدة عن التوصل إليه فجر أمس.

أما الخارجية القطرية، فقالت في بيان اليوم الخميس، إن المحادثات حول الخطة التنفيذية لاتفاق الهدنة في غزة تسير بشكل إيجابي، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

ونقلت عن المتحدث باسمها محمد الأنصاري القول إن الإعلان عن موعد بدء سريان الهدنة بين إسرائيل وحماس سيكون خلال الساعات القادمة.

وأضاف أن العمل مستمر مع الطرفين ومصر والولايات المتحدة لضمان سرعة البدء بالهدنة وتوفير ما يلزم لضمان التزام الأطراف بالاتفاق.

بدورها، لفتت أدريان واتسون، المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، إلى أنه ومن وجهة نظر أميركية، فلا ينبغي ترك أي شيء للصدفة مع بدء عودة الأسرى إلى ديارهم، مشددة على أن الهدف الأساسي هو ضمان إعادتهم إلى ديارهم بأمان.

وأكدت أن هذا الهدف يسير على الطريق الصحيح، آملة أن يبدأ التنفيذ صباح الجمعة.