Advertise here

اشتباكات وحرب شوارع بغزة.. والعدو يقترب من بوابات مستشفى الشفاء

12 تشرين الثاني 2023 08:16:57

تدخل الحرب بين العدو الإسرائيلي والمقاومة الفلسطينية في غزة يومها الـ37، فيما يستمر التصعيد من دون أي بادرة لقرب وقف إطلاق النار لرفع المعاناة عن سكان القطاع.
وفي آخر التطورات الميدانية، تجددت الغارات الإسرائيلية على مدينة غزة فيما تدور اشتباكات عنيفة وقصف مدفعي إسرائيلي في عدة مواقع بالقطاع.
وأفادت قناة العربية، أن جيش العدو الإسرائيلي بات على مقربة من البوابات الرئيسية لمستشفى الشفاء، وسط اشتباكات بمحيط المستشفى وغطاء ناري كثيف وتحليق للمسيّرات الإسرائيلية فوق المستشفى.
وتدور الاشتباكات العنيفة وحرب الشوارع في عدة مناطق من بينها شمال بيت حانون ومنطقة أبراج العودة وشمال جباليا وفي بيت لاهيا شمال القطاع. الاشتباكات المتزامنة وقعت في محاور عدة بمدينة غزة، بينها حيا النصر والشيخ رضوان ومحيط مخيم الشاطئ.

يأتي ذلك فيما قالت منظمة الصحة العالمية إنها فقدت الاتصالات مع جهات الاتصال التابعة لها في مستشفى الشفاء في شمال قطاع غزة، وعبرت عن "قلقها العميق" بخصوص سلامة جميع المحاصرين هناك بسبب القتال، ودعت إلى وقف فوري لإطلاق النار.


توقف العمليات ونفاد الوقود
وقال أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة إن العمليات في مجمع الشفاء الطبي، أكبر مستشفيات قطاع غزة، توقفت أمس السبت بعد نفاد الوقود.
وقالت منظمة الصحة العالمية إن لديها "مخاوف عميقة بخصوص سلامة العاملين في القطاع الطبي والمئات من المرضى والمصابين ومنهم رضع على أجهزة دعم الحياة والنازحين الذين ما زالوا داخل المستشفى"، وجددت دعوتها إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة.
وأعرب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس عن قلقه في وقت باكر الأحد من "فقدان الاتصال" مع محاوريه في مستشفى الشفاء.


"قصف متواصل"
وتحدّثت منظّمة أطبّاء بلا حدود عن "قصف متواصل" على المستشفيات في غزّة في الساعات الأربع والعشرين الماضية، ولا سيّما مستشفى الشفاء "الذي أصيب مرّات عدّة، بما يشمل قسم الحضانة". وأعلنت جمعيّة أطبّاء من أجل حقوق الإنسان الإسرائيليّة غير الحكوميّة الجمعة وفاة رضيعَين من الخدّج في مستشفى الشفاء.
وقالت الجمعيّة "خلال الساعات القليلة الماضية، تلقّينا تقارير مروّعة من مستشفى الشفاء. لا كهرباء ولا ماء ولا أكسجين. أدّى القصف العسكري إلى إلحاق أضرار بوحدة العناية المركّزة وكذلك بالمولّد الوحيد الذي ظلّ يعمل حتى الآن. ونتيجة لانعدام الكهرباء، توقّفت وحدة العناية المركّزة لحديثي الولادة عن العمل، وأدى ذلك إلى وفاة رضيعين"، محذّرة من وجود "خطر حقيقي على حياة 37 رضيعا من الخدج الآخرين".

وضع المستشفيات يثير قلق المنظمات الدولية
ويُثير الوضع في مستشفيات شمال القطاع الفلسطيني المحاصر، ولا سيّما مستشفى الشفاء في مدينة غزة، قلق منظّمات دوليّة عدّة.