المعارك "تُخيّط" الخط الأزرق شرقاً وغرباً

23 تشرين الأول 2023 07:48:21

مع دخول الحرب على غزّة أسبوعها الثالث، وحصد نيرانها آلاف الضحايا، ومحو أحياء بكاملها داخل القطاع، تتصاعد وتيرة المعارك على طول الخطّ الأزرق ومزارع شبعا وتلال كفرشوبا على جبهة الجنوب، ضمن «قواعد الإشتباك» المرسومة حتى الآن بخطوط حمراء. في الميدان الحدودي، أعلن «حزب الله» في سلسلة بيانات أنّ عناصره هاجموا عصر أمس، موقع رويسات العلم في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا، كما موقعي العبّاد ومسكاف عام، ‏بالأسلحة الصاروخية والقذائف المدفعية وحققوا إصابات ‏مباشرة ومؤكدة. كما استهدفوا موقعي بياض بليدا والمالكية ‏بالصواريخ الموجهّة ‏والقذائف المدفعية.‏

وشهدت الحدود الجنوبية بعد الظهر، اشتباكات متبادلة، حيث استهدف قصف إسرائيلي أطراف بلدة بليدا وصولاً إلى ‎عيترون في القطاع الأوسط فيما سجّلت رشقات نارية على موقعي البياض والمالكية الإسرائيليين مقابل بلدتي بليدا وعيترون، وسط تحليق مكثّف لطائرات استطلاع إسرائيلية من دون طيّار في أجواء مناطق إقليم التفاح الزهراني والنبطية. وأفادت «الوكالة الوطنية» بأنّ الطيران الحربي الاسرائيلي نفّذ غارة شرقي بلدة ‎عيترون قضاء بنت جبيل.

أما في القطاع الغربي، فعملت عناصر الصليب الأحمر وقوّات «اليونيفيل» على سحب جثامين 6 قتلى لـ»حزب الله»، عند خطّ التّماس الملاصق لبلدة راميا.

في المقابل، أشارت «الوكالة الوطنية» إلى أنّ القوّات الإسرائيلية استهدفت سيارة من نوع «رابيد» في خراج عيترون، كانت تقلّ عمّالاً سوريين ذهبوا ليتفقدوا مزرعة الدجاج التي يعملون فيها وأصيبوا بجروح طفيفة وحوصروا بالقصف، وعمل الصليب الأحمر اللبناني بالتعاون مع «اليونيفيل» على سحبهم.

في السياق، أعلن الجيش الإسرائيلي عن إطلاق صواريخ من لبنان تجاه أحد مواقعه في مستوطنة «يفتاح». كما تمّ استهداف موقع ظهر العاصي الإسرائيلي مقابل ميس الجبل. وأفيد عن إحتراق سواتر ومحيط موقع «البياض» الإسرائيلي مقابل بلدة بليدا بعد استهدافه من قبل «حزب الله». وكانت قذيفة مدفعية أطلقها الإسرائيلي باتجاه بلدة حولا على منزل المدعو «م. ع.»، قد تسببت باحتراقه. كما استهدفت قذائفه منطقة «المرج» عند أطراف البلدة. على صعيد آخر، أصدر «حزب الله»، سلسلة بيانات، ناعياً أسماء عناصره الذين سقطوا في مواجهة العدوان الإسرائيلي على الجبهة الجنوبية. وكان «الحزب» نعى أمس الأول أيضاً 6 من عناصره.