شركة الطيران البولندية LOT وSAMANA  تفتتحان خطاً جوياً مباشراً بين وارسو وبيروت

أحمد منصور |

افتتحت شركة الطيران البولندية LOT، وشركة SAMANA ، الخط الجوي المباشر بين العاصمة البولندية وارسو، ومطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، حيث دشنت الشركتان الخط المباشر مع أول طائرة بولندية وصلت الى مطار رفيق الحريري في بيروت. وكان على متن الطائرة الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية البولندية، رافال ميلكزانسكي، مع عددٍ من المدراء التنفيذيين في الشركة برفقة وفدٍ صحافي بولندي كبير.

وأقيم للطائرة استقبالاً خاصاً، حيث تم رشّها بخراطيم المياه، وفق ما تجري العادة عند افتتاح خطٍ جديد. وكان في استقبالها والوفد في صالون الشرف في المطار السفير البولندي في لبنان، برزيموسلاو نيسيووسكي، وأركان من السفارة، ورئيس مجلس إدارة شركة SAMANA، السيد جميل بيرم وأعضاء من الشركة.

يشار إلى أنه سيكون هناك 5 رحلات اسبوعية تقوم بها الشركة البولندية، وهي الأسرع نمواً في أوروبا، والتي احتلت المرتبة الثالثة العام الماضي، وبأسطول طائراتها الحديث الذي يفوق الـ 90 طائرة.

حفل استقبال
وبالمناسبة أقامت الشركتان في فندق روتانا في الحمرا، حفل استقبالٍ حضره وزير السياحة في لبنان السيد أفيديس كيدانيان، وممثل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل السفير بلال قبلان، والسفير البولندي في لبنان برزيموسلاو نيسيووسكي، والرئيس التنفيذي لشركة (لوت) للخطوط الجوية البولندية رافال ميلكزانسكي، ورئيس مطار رفيق الحريري الدولي فادي الحسن، وشخصياتٍ، وممثلي وكالات شركات السفر، ووكالات المبيعات في بولندا، ووكالات السفر المتميزة، والخبراء في لبنان، ووفد إعلامي بولندي، وشخصيات إعلامية لبنانية. 

وألقى بيرم كلمةً رحب فيها بالحضور، ولفت إلى "أنه قبل 3 أشهر، قام مدير العمليات التجارية  لشركة LOT مايكل فيجول، بافتتاح أول مكتب رسمي لشركة  LOT في لبنان تحت إدارة شركة SAMANA. واليوم نحن جميعاً هنا للاحتفال بإنجاز الهدف الأول، وهو افتتاح الخط المباشر للرحلات الجوية بين وارسو وبيروت".

وأضاف: "نحن شركة نتقاسم مسؤوليات متساوية في تقديم شركة الطيران هذه إلى السوق اللبنانية، وذلك للأهمية التي تحملها على مختلف المستويات، وليس فقط لجهة نقل العديد من الركاب، ولكن لتأمين الممرات الآمنة والراقية للمسافرين من والى لبنان، وكافة أنحاء العالم. في الواقع لشركة LOT أسطول كبير من الطائرات ذات مستوى عالٍ، وهي التي تربط العاصمة وارسو بـ 111 مدينة في جميع القارات. لهذا، حصلت LOT على لقب "الشركة الأسرع نمواً في أوروبا". 

وأكّد بيرم "ان الهدف هو تعزيز العلاقات بين لبنان وبولندا، وتحفيز النمو الاقتصادي، من خلال هذا الإنجاز. تشترك بولندا ولبنان في قيم جوهرية مماثلة، مثل الالتزام، والتضحية، والولاء"، مشيراً إلى أن LOT  اختارت SAMANA للعمل نيابةً عنها، وذلك من أجل الثقة التي تحتفظ بها، والدور المحوري الكبير الذي تلعبه بيروت، كما نهدف إلى أن تشكّل بيروت في المستقبل مركزاً أقليمياً لشركة الطيران البولندية لخدمة جميع بلدان الشرق الأوسط، وفي المقابل استعادة دورها السابق. وآمل أن تتمكن، بجهود السفارة البولندية في لبنان، ووزارات السياحة في كل من البلدان المعنية، من تعزيز السياحة، وزيادة زيارات العمل والسياحة بين لبنان وبولندا".

كما أشار الى "أن الفاتيكان وضع لبنان على قائمة وجهات الحج المسيحية لعام 2019. وهذه هي المرة الأولى منذ 12 عاماً التي يكون فيها لبنان على قائمة الفاتيكان. وينبغي لنا أن نعزّز السياحة الثقافية والدينية بين البلدين. وبهذه الطريقة، سيحصل المواطنون البولنديون واللبنانيون على فرصة مشاهدة الجمال المحفور داخل لبنان وبولندا، والتمتع بروائح القصص التاريخية التي تحملها الرياح. وينبغي لنا أيضاً أن نشجّع المسافرين، ليس فقط المسيحيين بل المسلمين أيضاً، على استكشاف مواقعها الدينية، لا سيما مسقط رأس القديس يوحنا بولس الثاني".

وختم بيرم قائلا: " اشكر الجميع على إنجاح هذا العمل، وأعرب عن "الشكر الخاص لرئيس مطار رفيق الحريري الدولي، فادي الحسن، على الترحيب المتميز لرحلتنا الأولى وللوفود البولندية. لقد أثبتّم كرم الضيافة للشعب اللبناني من خلال الاستقبال الرائع الذي أقيم. كما أعربُ عن تقديري للإدارة العامة للطيران المدني لعملها وجهودها أيضاً"، مضيفا "وأود أيضاً أن أشكر، وبكل إخلاص، فريق LOT ورئيسها لتكريم "سمانا" بمسؤولية (وكالة المبيعات) GSA  في لبنان، ومسؤولية الإشراف على رحلاتها في مطار رفيق الحريري الدولي. أنا ملتزم ببذل كل جهد لمساعدة السوق اللبنانية على التفاعل مع شركات الطيران البولندية LOT".

وتخلّل الحفل كلمة للسفير البولندي، ولمدير عام شركة الطيران البولندية، اللذين أعربا عن سرورهما لهذا الخط المباشر بين وارسو وبيروت، وأملا أن يفتح  الخط آفاقَ تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات لمصلحة البلدين.