Advertise here

وقفة في نقابة المحامين دعماً لفلسطين وتنديداً بالعدوان الإسرائيلي

16 تشرين الأول 2023 20:06:47 - آخر تحديث: 16 تشرين الأول 2023 22:52:36

نفذت نقابة المحامين في بيروت وقفة احتجاجية تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على غزة، واستنكارا لمواقف الدول المؤيدة له، وتأييدا لتضامن المحامين العرب مع الشعب الفلسطيني في مقاومته ضد الإحتلال.

وقد شارك وفد من مفوضية العدل والتشريع في الحزب التقدمي الإشتراكي في الوقفة التضامنية، وفي حديث لجريدة "الأنبـاء" الإلكترونية  اعتبرت مفوضة العدل المحامية سوزان اسماعيل، ان "ما تمارسه سلطة الاحتلال الصهيوني بحق اهلنا في غزة وجنوب لبنان هو عدوان غاشم وانتهاك فاضح لكل القوانين والاتفاقيات الدولية، ضاربة بعرض الحائط كل مفاهيم حقوق الانسان ولا يمكن وصفه إلا بالإبادة الجماعية التي تشكل جرائم حرب تعاقب عليها بموجب القوانين الدولية".

 

وكان غص مكتب نقيب المحامين في بيروت ناضر كسبار ظهرا، بالمحامين الذين لبوا الدعوة للوقفة الإحتجاجية، وكان كسبار وإلى جانبه أعضاء مجلس النقابة ومئات المحامين، بدأوا بالتجمع في الطابق الثاني في النقابة، وانتقلوا إلى قاعة "الخطى الضائعة" في قصر العدل.

وقال كسبار: "إن نقابة المحامين هي نقابة الحق والقانون والحريات العامة وحقوق الإنسان. ومَن أولى منها في رفع الصوت بوجه الظلم والعدوان والطغيان والعجرفة والغطرسة".

أضاف: "ان قضية الشعب الفلسطيني قضية محقة، فقد طردوا ظلما من أرضهم، وحقهم بالمقاومة مقدس. ندعو الشعب العربي للإنتفاض والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني المظلوم والمقهور، ونطالب المجتمع الدولي الذي يتكلم عن حقوق الإنسان، بتطبيق الإتفاقيات الدولية التي تحمي حقوق الأطفال والإنسان".

وسأل: "أين من يدعي الدفاع عن حق التعبير؟ هل التعبير فقط لشرح قانون الشفعة أم حق التظاهر والإحتجاج ضد القمع والظلم والقتل والأسر والتهجير؟".

من جهة أخرى، أسف كسبار لغياب الإعلامية جيزيل القزي، أرملة الصحافي الشهيد سمير قصير، مشيرا الى أنها "كانت تمثل المصداقية، والنزاهة الفكرية، والأناقة في إنتقاء الألفاظ، واحترام الآخرين، مع ثقافة علمية وفكرية لافتة".