Advertise here

"إكس" تدرس خيارات جديدة للاشتراك.. مع مزايا إضافية

06 تشرين الأول 2023 18:46:31

تستعد منصة "إكس" (تويتر) لإطلاق خيارات جديدة لاشتراك Premium، ومنها خيار الاشتراك دون إعلانات، حيث تشير التفاصيل الموجودة في التعليمات البرمجية للتطبيق الآن إلى ثلاثة إصدارات من اشتراك Premium.
ويسمح اشتراك Premium بالوصول إلى بعض المزايا الحصرية غير المتوفرة للمستخدمين العاديين، وهناك حاليًا مستوى واحد فقط يسمح لك بالوصول إلى جميع الامتيازات التي تقدمها المنصة.
وتشير قاعدة بيانات "إكس" المحدثة الآن إلى:
Premium Basic: يشاهد المستخدمون في هذا الاشتراك ذي السعر المنخفض إعلانات كاملة في الخلاصة.
Premium Standard: يشاهد المستخدمون في هذا الاشتراك نصف كمية الإعلانات في الخلاصة.
Premium Plus: لن يشاهد المستخدمون في هذا الاشتراك ذي السعر العالي أي إعلانات في الخلاصة.
وتتطلع "إكس" إلى إثارة المزيد من الاهتمام باشتراكها من خلال جعل عملية شراء العلامة الزرقاء رخيصة بالنسبة للأشخاص، مع أنهم لن يحصلوا على المزايا نفسها مثل الإصدار الحالي البالغ سعره 8 دولارات شهريًا.
ومن غير المعروف في الوقت الحالي إذا كان الأشخاص يحصلون عن العلامة الزرقاء، مع أنه من المفترض أن الإصدار الأرخص من Premium يظل يتضمن علامة التحقق المدفوع.
وتستكشف كل من "إكس" و"ميتا" و"تيك توك" حاليًا عروض الاشتراك الخالية من الإعلانات بصفتها وسيلة لجذب المزيد من المستخدمين إلى خطط الاشتراك.
وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" Washington Post أن التحرك نحو الوصول المدفوع والخالي من الإعلانات قد يتماشى فعليًا مع قواعد الاتحاد الأوروبي بشأن جمع البيانات، التي تتطلب بشكل أساسي من التطبيقات الاجتماعية توفير وسيلة للمستخدمين لإلغاء الاشتراك في تتبع البيانات إذا اختاروا ذلك.
ويمكن لهذه الشركات الاستمرار في استخدام أدوات تتبع البيانات من خلال توفير الخيار المدفوع، حيث يكون لدى المستخدمين من الناحية التقنية طريقة لإلغاء الاشتراك، الأمر الذي يضمن للشركات الاستمرار في جني الأموال مع التوافق أيضًا مع القوانين المتطورة.
وأشار إيلون ماسك في الشهر الماضي إلى أن المستويات الجديدة للتسعير قادمة إلى Premium، في حين ألمح ماسك أيضًا إلى دفع المزيد من المستخدمين نحو الاشتراك للوصول إلى التطبيق بصفته وسيلة لمكافحة ظهور الحسابات الآلية.
وتولد "إكس" حاليًا نحو 12 دولارًا من كل مستخدم شهريًا بناءً على مشاهدة الإعلانات، وذلك اعتمادًا على الرؤى الداخلية، لذا يجب أن يكون سعر الاشتراك مكافئًا لهذا الرقم للتخلص من الحاجة إلى عرض الإعلانات.