أسبوع ميلانو للموضة في موعد مع أناقة "الدولتشي فيتا"

22 أيلول 2023 08:29:09

بعد انتهاء أسبوع لندن لأزياء ربيع وصيف 2024، انتقلت فعاليات شهر الموضة إلى مدينة ميلانو التي افتتحت أسبوعها يوم الثلاثاء الماضي وفي روزنامته 176 موعداً بين عروض، وتقديم مجموعات، واحتفالات تُقام في أنحاء مُختلفة من عاصمة الموضة الإيطاليّة.

يمتدّ أسبوع ميلانو على مدى 5 أيام (من 19 إلى 25 سبتمبر) يتمّ خلالها تقديم 59 عرضاً حضورياً، بالإضافة إلى 5 عروض رقميّة في اليوم الأخير من روزنامته. تعرّفوا فيما يلي على أبرز محطّات اليومين الأولين منه:

- بدأ اليوم الأول من هذا الأسبوع بمجموعة من المناسبات كان أبرزها عرض يجتمع فيه مصممون ناشئون دعماً لتوعية حول أهمية الأبحاث في مجال الوقاية من الأمراض السرطانيّة، تلاه عرض Milano Moda Graduate الذي يُقدّم أبرز المواهب الواعدة في مدارس الأزياء الإيطاليّة ويُقدّم جوائز لأفضل الطلاب في هذا المجال.

احتفلت دار Fendi بامرأة شديدة الأناقة ولكن دون تكلّف، وقد كشف مديرها الإبداعي كيم جونز في الملاحظات التي تمّ توزيعها على الجمهور خلال العرض أنه أراد استحضار الأناقة غير الرسميّة التي لاحظها في العاصمة الإيطاليّة حيث قال: "في روما، هناك أناقة مُرتبطة بالسهولة وعدم الاهتمام بشأن ما يعتقده الآخرين- هذه هي الرفاهية الحقيقيّة". وهو ركّز على عامل الراحة دون أن يتخلّى عن الأناقة التي تجلّت في كافة التفاصيل من اختيار الخامات وصولاً إلى الأكسسوارات الفاخرة.

- استوحت دار Antonio Marras تصاميمها من الأجواء الهوليووديّة في ستينيات القرن الماضي وتحديداً من فيلم Boom! الذي جمع بين النجمين إليزابيت تايلور وريتشارد بورتن والذي تمّ تصويره من منطقة سردينيا الإيطاليّة خلال العام 1967. تضمّن العرض حوالي 90 إطلالة نسائيّة ورجّالية بدت كأنها تختصر حقبة ذهبيّة بأسلوب يُناسب مُتطلّبات حياتنا العصريّة.

حوّلت دار Roberto Cavalli مكان عرضها إلى غابة استوائية، وقد حرص مديرها الإبداعي فوستو بوغليسي على بثّ روح حماسيّة في الإطلالات وفي تفاصيل العرض الذي حافظ على وفائه لمفهوم هذه الدار المُتميّز في مجال الأناقة وحبّها لطابع "الهيبيز". وهو قدّم رؤية مُستقبليّة تبثّ حياة جديدة في دار أزياء أيقونيّة من خلال رسم صورة مُتجدّدة لامرأة Cavalli تجمع بين اللمسات الحيويّة والأناقة المُبتكرة.

- اختارت دار Etro، أن تأخذنا خلال عرضها في رحلة إلى كامبوديا. وقد استعان مديرها الإبداعي ماركو دي فينسينزو بأرشيف الدار الغني بالمطبوعات ليقدّم تصاميم وصفها بأنها تُعبّر بسلاسة عن رؤيته الشخصيّة وهواجسه في البحث عن أندر الأنماط والأقمشة في مُختلف أنحاء العالم بهدف جعل الموضة شكلاً من أشكال الفن التي لا ترتبط بأي حدود أو قيود.