ناصر من الشمال: "التقدمي" حاضر في كل المناطق ويواصل إنتشاره

الأنباء |

في سياق الإجتماعات التنظيمية المناطقية، عقد أمين السر العام ظافر ناصر ومفوض الداخلية هشام ناصرالدين سلسلة إجتماعات ولقاءات في منطقة الشمال.

 

ففي مركز وكالة الداخلية في طرابلس عُقد إجتماع مع الحزبيين من معتمديات وفروع طرابلس وعكار بحضور نائب رئيس الحزب الدكتور كمال معوض، أعضاء مجلس القيادة، وكيل الداخلية جوزف القزي، وتم النقاش في التطورات السياسية والملفات التنظيمية.

وأكد ناصر على أهمية التواصل والعمل المستمر مع مختلف وكالات الداخلية لتعزيز الحضور الحزبي وتفعيل الأنشطة، مثمناً الجهود المبذولة في المنطقة خلال المرحلة الماضية داعياً لتوسيعها وتنشيطها. 

وأكد ناصر على الدور التاريخي لمنطقة الشمال في الحزب، في طرابلس وعكار والضنية وسواها من المناطق، والمساهمة الفاعلة لكوادر الحزب وقيادة منطقة الشمال في مختلف المواقع والمحطات النضالية مثمناً تضحياتهم ونشاطهم الحزبي، مذكراً بالعلاقة القديمة التي ربطت المعلم كمال جنبلاط ورئيس الحزب وليد جنبلاط بالشمال.

بدوره، شدد ناصر الدين على أهمية الشمال في البنية الحزبية مؤكداً الحرص على مواصلة التعاون والتنسيق بين مفوضية الداخلية ووكالات الداخلية في المناطق لتفعيل العمل الحزبي. وعقد سلسلة إجتماعات تنظيمية مع كوادر وحزبيين لمتابعة الملفات الحزبية الداخلية.

وفي وقت لاحق، قام ناصر الدين وعدد من مسؤولي الحزب في الشمال بجولة شاملة بدأت من مركز التقوية التابع للاتحاد النسائي التقدمي في باب التبانة حيث استقبلتهم مسؤولة الاتحاد في الشمال إنعام المحمود مع وفد من أعضاء الجمعية والمعلمات.

 

واختتمت الجولة بلقاء ناصر وناصر الدين توفيق سلطان حيث كان هناك نقاش واستعراض للوضع الحزبي وجولة أفق عامة.