لقاء لافت بين "المردة" و"الأحرار"... هل من مبادرة؟

08 آب 2023 18:35:58

مبادرة سياسية جديدة يعمل على تسويقها حزب "الوطنيين الأحرار" من أجل فتح كوّة في جدار الأزمة الرئاسية، تقوم على التواصل مع الأطراف السياسية وعقد الحوارات الثنائية لإيجاد أرضية مشتركة والاتفاق على مواصفات موحّدة، وذلك إنطلاقاً من أن إنجاز الاستحقاق الرئاسي لا يُمكن أن يتم إلّا من خلال التلاقي.

في هذا السياق، زار وفد من تيار "المردة" برئاسة النائب طوني فرنجية مقر "الأحرار"، والتقى النائب كميل شمعون ورئيس الحزب السابق دوري شمعون، وجرى البحث بسلسلة من الملفات، وعلى رأسها رئاسة الجمهورية.

ووفق معلومات جريدة "الأنباء" الإلكترونية، فإن اللقاء كان إيجابياً، وانطلق من مبادرة "الأحرار" للحوار مع مختلف الأطراف، مع التشديد على أن الفكرة فردية ولا تتبناها المعارضة، وهي ليست منسّقة مع أي من أحزابها، وأبرزها "القوات اللبنانية".

وبحث المجتمعون ملف رئاسة الجمهورية وعرضوا المواصفات التي يتطلّعون إليها في رئيس الجمهورية المقبل، لكن لم يتم طرح الأسماء، ووفق مصادر "الأحرار"، فإن الطرفين متفقان على أن يكون الرئيس جامعاً للبنانيين، ويُطبق الدستور واتفاق الطائف والبنود التي ينص عليها، وبطليعتها اللامركزية الإدارية الموسّعة.

ووفق المبادرة السياسية، فإن لقاءات أخرى من المفترض أن يعقدها حزب "الوطنيين الأحرار" مع "المردة" وغيره من الأطراف لا سيما الفاعلة منها على الساحة اللبنانية، وذلك ينطلق من أهمية الحوار وإيجاد القواسم المشتركة لإتمام الاستحقاقات، وفق "الأحرار".

أهمية هكذا لقاءات أن الأطراف كافة بدأت تتيقّن من عدم جدوى التحدّي، وأهمية الطروحات الحوارية التي تُطلق، على أساس أنها السبيل الوحيد لانتخاب رئيسٍ للجمهورية، خصوصاً وأن منطق التحدّي أثبت فشله، ووضع الملف الرئاسي في الثلاجة من أشهر ليس سوى خير مثال.