موسكو: التعزيزات الأمريكية في الشرق الأوسط تزيد من مخاطر الصدام في المنطقة

وكالات |

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الثلاثاء أن موسكو قلقة من خطط الولايات المتحدة لزيادة تواجدها العسكري في الشرق الأوسط، لأن ذلك يزيد من مخاطر الصدام في المنطقة.

وقال ريابكوف: "أولا، ننطلق من أن القرار النهائي بشأن تعزيز القوات الأمريكية في المنطقة لم يتخذ بعد، فلا يوجد هناك شيء إلا تسريبات أولية وإشارات علنية ما. لكن على ما يبدو فإن الأمر حقا يقود إلى تعزيز القوات والمعدات العسكرية الأمريكية في المنطقة".

وأضاف: "هذا ما يثير قلقا جديا لدينا. ليس فقط من ناحية الواقع الواضح بأن تمركز القوات والمعدات الكبيرة يزيد من مخاطر الصدام وتصعيد التوتر غير المرغوب فيه، بل ومن وجهة نظر غياب فهم واضح لدينا بشأن ما الذي يريد مسؤولون في واشنطن تحقيقه".

وتابع الدبلوماسي الروسي: "نشهد منذ فترة زمنية طويلة المحاولات الأمريكية المستمرة لزيادة الضغوطات النفسية والاقتصادية والعسكرية على إيران. وأعتقد أن مثل هذه الممارسات مستفزة، ولا يمكن تقييمها إلا كمنهج متعمد يهدف إلى التمهيد لنشوب حرب".