Advertise here

منظمة مالطا - لبنان تطلق مركزها الزراعي الإنساني في البقاع الغربي

11 تموز 2023 20:41:36

مع انطلاق صيف 2023، بدأت منظّمة مالطا لبنان بإفتتاح مراكزها الزراعية الإنسانية على مختلف الأراضي اللبنانيّة، وذلك بعد سنتين على إطلاق برنامجها الزراعي الإنساني الذي يهدف إلى تنمية القطاع الزراعي وتمكين صغار المزارعين وتعزيز استمراريّة عملهم.

وأطلقت المنظّمة مركزها الزراعي الإنساني في منطقة خربة قنافار  في البقاع الغربي، بالشراكة مع المصلحة الوطنية لنهر الليطاني،  بتمويل من الوزارة الألمانية الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية ومنظّمة بيتونكور شولر، وبدعمٍ من منظمة "مالتيزر الدولية". 

يمتد المركز على مساحة 50,000 م2، وتشمل خدماته المناطق المحيطة به ضمن نطاق 20 كم2. 
حضر الافتتاح  فعاليات المنطقة وممثلين عن الأطراف المعنيّة والطوائف الدينيّة، رؤساء بلديات ومخاتير ، ومزارعين من المنطقة.

جبر
بعد الترحيب، استهل المدير التنفيذي لمنظّمة مالطا لبنان السيّد باتريك جبر كلمته شاكرًا الأهالي والحضور على احتضان المنظّمة ووفائهم لها منذ تأسيس المركز  الصحي الاجتماعي في كفريا عام 1991، مشدّداً على سعي المنظّمة لتعزيز وتوطيد هذه العلاقة عبر افتتاح المركز الزراعي الإنساني في خربة قنافار. وشكر جبر المصلحة الوطنية لنهر الليطاني على شراكتهم، وعلى تقديمهم الأرض التي أُقيم عليها المشروع.

ابو حمد
تحدّث ممثل مدير عام المصلحة الوطنية لنهر الليطاني السيد سامي علويّة المهندس نسيم أبو حمد رئيس مصلحة الحوكمة مؤكدًا على التلاقي بهدف خدمة المصلحة العامّة.

ضاهر
من جهته، أثنى رئيس اتحاد بلديات البحيرة المهندس يحيى ضاهر، مُمثِلًا قائمقام البقاع الغربي وسام نسبين، على جهود منظّمة مالطا لبنان وخدماتها في المنطقة، سواء عبر المركز الصحّي الإجتماعي، أو عبر المركز الطبّي النقال، و اليوم عبر المركز الزراعي الإنساني.

واختُتم حفل الافتتاح بجولة للحضور داخل المركز للتعرف على أقسامه، تحدّث خلالها عضو الفريق الاستشاري الزراعي لمنظمة مالطا لبنان الدكتور الياس الغضبان عن خدمات البرنامج التي تشمل إنتاج شتول موسمية، وإدارة حقول تجريبية، وزيارات إرشادية حقلية، وبناء قدرات المزراعين، وخدمات تصنيعية لسلاسل إنتاج محددة حسب المناطق المستهدفة، ومنح عينية لمساعدة صغار المزارعين، المصنعيين، التعاونيات الزراعية، والمؤسسات الحكومية المرتبطة بالقطاع الحكومي، وتوعية المستهلكين على الوجبات المحلية الصحية والنظام الغذائي المتوازن، بالإضافة إلى مبادرات دعم وتعزيز الغذاء، بحسب حاجات المجتمعات المتواجدة ضمن نطاق مراكز منظّمة مالطا لبنان الصحية والزراعية.