Advertise here

الاعراس تعم المناطق اللبنانية وتدعم القطاعات الاقتصادية

09 تموز 2023 08:12:25

يعتبر قطاع تنظيم الاعراس عاملا مهما وجاذبا اضافيا للسياحة في لبنان خصوصا ان بعض المغتربين اللبنانيين فضل اقامة عرسه او عرس اولاده في لبنان اولا لان هذا العرس سيكون بين الاهل والاقارب والاصحاب وثانيا انخفاض كلفة العرس نظرا لتراجع القدرة الشرائية وفقدان الليرة اللبنانية نسبة 98في المئة من قيمتها وثالثا ان هذا القطاع يحرك قطاعات اقتصادية اخرى كالفنادق والمطاعم ودور الازياء والماكياج والموسيقى والسيارات وغيرها من اكسسورات الاعراس .

ويؤكد صاحب احد المطاعم في شتورا عمر الميس ان عدد الحجوزات لديه يتجاوز ال 70عرسا بعضه لمغتربين لبنانيين وهناك حوالي 500 الى 600عرس في منطقة البقاع فإذا كانت كل محافظة لديها هذا الرقم من الاعراس فان لبنان سيشهد خلال هذا الصيف حوالي خمسة الاف عرس في مختلف المناطق اللبنانية واذا كان العرس الواحد يكلف بين 10 الاف دولار و100 الف دولار وكمعدل وسطي 50 الف دولار فان المداخيل ستكون 250مليون دولار واذا كان ثلث الاعراس لمغتربين فان المداخيل الخارجية ستكون حوالي 100مليون دولار تأتي لتنعش مختلف القطاعات الاقتصادية 

في آخر الإحصاءات تبيّن بحسب "الدولية للمعلومات"، تراجع نسبة الزواج في العقد الأخير أي بين الأعوام الممتدة من 2012 ولغاية 2022، 1.87 بالمئة، لكن يبدو أن واقع انطلاق موسم أعراس صيف 2023، يظهر تحسناً هذا العام، ويبشر الخير بدليل كثرة الاعراس التي اقيمت وستقام خلال فصل الصيف وان كانت تتركز على شهري اب وايلول باعتبار شهر تموز يشهد مناسبة عاشوراء حيث تقل هذه الاعراس ولكن من المؤكد ان هذا العام هو الاكثر زواجا خلال السنوات الاربع الماضية.

وعلى الرغم من أن عدد الراغبين بالتوقيع على عقود القفص الذهبي قد ارتفع، اختلفت طرق الاحتفال، خصوصاً بين المقيمين والمغتربين الذين باتوا يقصدون وطنهم أكثر للاحتفال بهذه المناسبة "السعيدة " فالمقيمون ينظمون أعراساً صغيرة حالياً، تتراوح بين 70 و100 شخص، ويختارون مطاعم وأماكن تنسجم مع قدرتهم المالية، أمّا المغتربون فيقيمون أعراساً أكبر قد تصل الى 200 شخص، وهم غالباً ما يفضلون الـVenues.

وفي هذا الصدد يقول الميس ان قطاع تنظيم الاعراس عاد الى وضعه الطبيعي قبل العام 2019وعمت الاعراس مختلف المناطق اللبنانية وفولت قاعات الاحتفالات طيلة موسم الصيف حتى انه لغاية الان لدينا حجز لحوالي 70 عرسا في سما شتورا و500 عرس في مختلف المحافظات الاخرى وتتفاوت الاسعار بين الـ10 الاف دولار والـ100 الف دولار حسب عدد الاشخاص المدعوة والـ MENUE والمنسف الذي نقدمه المطلوب بكثرة مع العلم ان هناك اعراس تتراوح كلفتها بين 20و30الف دولار
ويؤكد احد منظمي الاعراس ان التكلفة هي بالدولار وتتفاوت بين عرس واخر فالمغترب يدفع بالفراش وكذلك الموظف الذي يقبض بالعملة الخضراء اما الموظف العادي الذي يقبض بالليرة اللبنانية فيجد صعوبة في اقامة عرس كبير نظرا للوضع الذي يعيشه .
وبالحديث عن صالات الاعراس، او الـ venues فهنا نخص بالذكر Venue Chateau رويس الذي وضع مؤخرًا على خارطة السياحة العالمية والاوروبية من قبل وزارة السياحة والحائز على جائزة أهم venue للاعراس ضمن فعاليات مؤتمر destination wedding planners congress 2019 الذي اقيم في فندق اتلانتس في دبي.

وفي هذا الصدد يقول هشام الخوري المسؤول في le reve wedding venue في الرميلة ان الصالة مفولة بالاعراس حيث يقام فيها عرس او عرسان احيانا في اليوم وغدا هناك حفلة خطبة وعرسان وهي بأعلبيتها لمغتربين لبنانيين وفلسيطنيين والدفع بالدولار وان كلفة العرس هي بين 12الف دولار لتصل الى 30 الف دولار حسب متطلبات العرسان من حيث الزفة والموسيقى والطعام وغيرها من الامور التي نتكفل بها وان الفندق الذي يقع الى جانب الصالة مفول ايضا بسبب اهل العرسان الذين يفضلون قضاء بضعة ايام فيه استعدادا للعرس اضافة الى تقديم الاوتيل ليلة العرس مجانا للعروسين.

واكد الخوري ان حركة الاعراس هي اليوم افضل من السنة الماضية بعد ان اعتاد الناس على النمط الجديد من الحياة.
المفاجأة الكبيرة اليوم هي  فندق فينيسيا الذي اعيد افتتاحه بات يقيم الاعراس ايضا حيث اغلبيتها لمغتربين لبنانيين.