موسكو تكشف هجمات أميركية على بنيتها التحتية

الأنباء |

قال مسؤول أمني روسي إن بلاده تمكنت من كشف محاولات أميركية لشن هجمات إلكترونية على بنيتها التحتية، حسب ما نقلت وكالتا الإعلام الروسية وتاس للأنباء.

ويأتي الإعلان الروسي بعد أن نقلت صحيفة "نيويورك تايمز " السبت عن مصادر قولها إن الولايات المتحدة زرعت أدوات قد تكون تخريبية في شبكة الكهرباء الروسية.

وقال الكرملين في وقت سابق إن تقرير وسائل الإعلام الأميركية يثير القلق، ويظهر أن الحرب الإلكترونية ممكنة من الناحية النظرية، وفق ما نقلت "رويترز".

ويقول مسؤولون في الإدارة الأميركية، إن واشنطن ربما تكثف هجماتها الإلكترونية على شبكة الكهرباء الروسية في تحذير للرئيس الروسي فلاديمير بوتين وطريقة لإظهار كيفية استخدام إدارة ترامب للسلطات الجديدة لنشر الأدوات الإلكترونية بصورة أكثر عدوانية.

وخلال مقابلات أجريت على مدار الأشهر الماضي، وصف المسؤولون إدخال واشنطن رمزا إلكترونيا داخل شبكة الكهرباء الروسية وغيرها من الأهداف باعتباره إجراء سريا مصاحبا للإجراءات التي تمت مناقشتها علنا وتم توجيهها إلى وحدات التضليل والقرصنة في موسكو خلال انتخابات التجديد النصفي عام 2018، وفقا لوكالة "بلومبيرغ".

من جانبه، قال مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، الثلاثاء الماضي، إن بلاده باتت تنظر إلى منظور أوسع للأهداف الرقمية المحتملة كجزء من محاولة  "للقول لروسيا، أو لأي طرف آخر يشارك في عمليات قرصنة عبر الإنترنت ضدنا سوف تدفعون الثمن".