"نيويوركر": حربٌ من نوع جديد تلوح في الشرق الأوسط

ترجمة: جاد شاهين |

نشرت مجلة "نيويوركر" مقالاً للكاتبة روبين رايت، تحدّثت فيه عن احتمال اندلاع "حرب ناقلات نفط" مجددًا في الشرق الأوسط. 

وإذ سردت الكاتبة التطورات التي جرت مؤخرًا واستهداف ناقلتي نفط في خليج عمان، لفتت الى أنّ الإدارة الأميركية تتهم إيران بالضلوع بالهجمات، بينما تنفي إيران جميع الإتهامات والتي جاءت على لسان وزير خارجيتها محمد جواد ظريف.

ورأى بعض الخبراء أنّه يجب أن تتقاسم واشنطن وطهران  المسؤولية، وفي هذا السياق، قال علي فايز، مدير البرنامج الإيراني في مجموعة الأزمات: "إذا كانت إيران تقف وراء الهجمات، فيجب تحميل إدارة ترامب المسؤولية بسبب دفعها طهران إلى اتخاذ خطوات عدوانية لم تقم بها منذ أسوأ أيام الحرب مع العراق". ولفت الى أنّ هناك من يدفع في هذا الإتجاه الذي سيؤثر بالتأكيد على أسعار النفط التي سترتفع.
من جانبه، قال جاكوب لارسن وهو رئيس الأمن البحري لجمعية BIMCO للشحن البحري والتي تضمّ 60% من أساطيل التجارة "إنّ القلق يجب أن يشمل العالم برمته"، وأضاف: "نحن على وشك الاقتراب من نزاع والتوترات تزيد".

وفيما ذكّرت الكاتبة بالتصريحات الروسية والأميركية الأخيرة، أشارت إلى أنّ بعض الحكومات الأوروبية أصدرت تحذيرًا بشأن مخاطر أي صراع في الخليج.  

ونقلت عن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قوله: "هذه الهجمات غير مبررة وتشكل تهديدًا واضحًا للسلم والأمن الدوليين، وهجومًا صارخًا على حرية الملاحة، كذلك فلا يمكن القبول بالتوتر المتزايد من قبل إيران".