السباحة... عالم جديد للطفل

02 تموز 2023 07:51:55 - آخر تحديث: 02 تموز 2023 07:52:49

الصغار اكثر من الكبار يصعب عليهم مقاومة الحنين الى البحر والتمتع بشمس الصيف وممارسة السباحة. الماء بالنسبة الى الاطفال عالم جديد حافل بالتشويق والبهجة.

وتعلم السباحة تجربة فيها الكثير من الفرح. ولكن هذه الرياضة قد تصبح مصدرا للقلق والازعاج للاهل. من هنا اهمية القاء الضوء على بعض القوانين والارشادات.

اتباع القائد والمرشد، شيء يبعث على الفرح والبهجة لدى تعليم طفلك ما يجب عمله، وما لا يفترض القيام به اثناء السباحة، فقضاء الام فترة من الوقت مع طفلها في الماء هو عامل مهم لشعورها بالراحة والطمأنينة من خلال مراقبة قدرة طفلها على السباحة. كما ان الكثير من الاشياء والطرق التي يتعلمها الطفل، تأتي نتيجة مراقبته لامه وما تقوم به من حركات خاصة بالسباحة من أجل الوقاية. ان الاطفال الذين لا يعرفون قوانين السباحة واسسها يجب ان يرتدوا الملابس الواقية لدى وجودهم في احواض السباحة. وبالرغم من ان العديد من الاولاد الذين يرتدون السترة الواقية للتمتع بها كشيء جديد وغير مألوف، قد لا يحبذون ذلك بعد فترة من الوقت لانها تمنع الطفل من التحرك بحرية وراحة مما يخفف من فرحه اثناء السباحة، انما هناك وسائل تحرك شعور الطفل وتثير في نفسه الشوق لارتداء مثل هذه الملابس، منها اضافة بعض الرسوم على هذه البدلات مثل الحيوانات البحرية، او كتابة اسماء اطفالك عليها، كل هذا يزيد من حبهم لارتدائها وتصبح ملازمة لهم كلما ارادوا النزول الى الماء، اتخاذ التدابير الخاصة للحفاظ على سلامة طفلك وتوفير الراحة والسعادة له، مسألة تتطلب منك الكثير من الوعي والحرص، الا ان مكافأتك هي عندما تشاهدين طفلك يجتاز حوض السباحة بمفرده وبدون اي خوف.