عبدالله: ما بعد زيارة لودريان كما قبلها.. والتسوية الرئاسية لم تنضج بعد

01 تموز 2023 07:23:12

أكّد عضو كتلة اللقاء الديمقراطي النائب بلال عبدالله في حديث لموقع "نداء الوطن" الإلكتروني أن الموقف الفرنسي المؤيد للوزير السابق سليمان فرنجية قد تبدّل مع نتائج الجلسة الرئاسية الأخيرة بعد حصوله على 51 صوتاً مقابل 59 صوتاً لأزعور، إذا لم نحسب الصوت الضائع.

ولفت في سياق حديثه، الى ان جولة لودريان كانت استطلاعية بامتياز، واستمع في خلالها الى الآراء السياسية المختلفة وعاد الى بلاده، مؤكداً ان التسوية الرئاسية لم تنضج بعد، ومن الواضح ان ما بعد زيارة لودريان، كما قبلها، بحيث نرى الجمود السياسي المهيمن على المشهد العام.

وأشار الى ان فرنسا وكل دول الخارج تحاول مساعدة لبنان على الخروج من أزمته الراهنة، ولكنها لن تنجح إذا لم يساعد لبنان نفسه، مؤكداً أن فرنسا ليست الوحيدة التي تتعاطى في الملف الرئاسي وبالتالي القرار ليس فرنسياً بحتاً، وسأل: "ما المانع من أن ندعو الى حوار داخلي ونتفق على اسم جديد للرئاسة، وعندها نطلب من الخارج مساعدتنا؟".

وحول ترشيح قائد الجيش جوزف عون، أكّد عبدالله ان اسم قائد الجيش كان من ضمن السلة الرئاسية التي طرحها النائب وليد جنبلاط في البداية وتشاور بها مع حزب الله، قائلاً: "إذا حصل التقاطع على اسم قائد الجيش، فاللقاء الديقراطي سيصوت له لأن الهم الأول مصلحة لبنان واللبنانيين والخروج من الأزمة السياسية والاقتصادية، لأن كلما طالت الأزمة سيزداد الوضع سوءاً".

وحول موقف وزير الخارجية والمغتربين عبدالله بو حبيب عن المفقودين والمخفيين في سوريا، أشار الى ان هذا الموقف يجب ان يخرج عن لسان الحكومة اللبنانية آخذاً في عين الاعتبار معاناة المفقودين وأهلهم، وهناك لجنة وزارة تواصلت مع الحكومة السورية من قبل، ويجب استكماله من دون إثارة أي حساسية مع النظام السوري وغيره.