"فورين بوليسي": الخطر الأقصى الآن.. طبول الحرب تقرع في المنطقة!

ترجمة: جاد شاهين |

نشرت مجلة "فورين بوليسي" الأميركية مقالاً للكاتب إيلان غولندنبرغ، وهو خبير في شؤون الشرق الأوسط بمعهد مركز الأمن الأميركي الجديد في واشنطن، رأى فيه الضغط الأقصى على إيران يعني أنّ خطر نشوب الحرب بحالته القصوى أيضًا.

وأشار الكاتب إلى أنّ التقارير التي وردت حول استهداف ناقلتي نفط نرويجية ويابانية يوم الخميس الماضي، أدّت إلى زيادة التوترات في الشرق الأوسط بين إيران والولايات المتحدة ودول الخليج، واعتبر أنّ التصعيد الاخير يعني أنّ واشنطن وطهران على شفا صراع، وأنّ استراتيجية الرئيس الأميركي دونالد ترامب للضغط على إيران لم تنجح.

وبحسب الكاتب، يبدو أنّ إيران بدأت في ضرب ناقلات النفط في الخليج كوسيلة لإرسال رسالة إلى الولايات المتحدة ودول الخليج مفادها أنّ هناك تكاليف لاستمرار حملة الضغط القصوى ضدها. 

وتوقف الكاتب عند توقيت استهداف ناقلتي النفط، توازيًا مع زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لإيران، والذي كان يعمل على وساطة للمفاوضات بين إيران والولايات المتحدة الأميركية، وعلى الرغم من أنّ ترامب لا يريد وقوع الحرب، إلا أنّ التطورات الأخيرة قد تؤدي اليها.

وأوضح الكاتب أنّ ردة فعل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو على الهجمات الأخيرة، كانت دعوة منه الى  الديبلوماسية في الأمم المتحدة وليس العمل العسكري، لكن هناك احتمالاً بأن ترتفع  الأصوات في واشنطن في الأيام المقبلة، والتي تدعو إلى ضرب إيران.