بعد وفاة موقوفين في نظارة بئر حسن... "نضال لأجل الإنسان" تتحرك

الأنباء |

تعبر جمعية "نضال لأجل الإنسان" عن استنكارها واستهجانها الشديدين لوفاة  موقوفين في نظارة فصيلة بئر حسن، احدهما من الجنسية اللبنانية والثاني من التابعية الفلسطينية بعد تعرضهما لصعقة كهربائية. 

وتعتبر الجمعية ان هذه الجريمة تضاف الى سجل الإنتهاكات المتواصلة والمستمرة لحقوق المساجين التي لا تراعي الحد الأدنى من ظروف السلامة والأمن لجميع الموقوفين.

وتدعو الجمعية الجهات الرسمية المختصة جميعا دون استثناء الى تحمل مسؤولياتها في معالجة المشاكل  المتراكمة في قضية السجون ومنها الاكتظاظ وضيق المساحات وغياب الصيانة الضرورية للسجون.

كما تؤكد جمعية "نضال لأجل الإنسان" انها سوف تتابع هذه القضية وكل القضايا الأخرى المتصلة بحقوق المساجين المهدورة خلف القضبان والتي  تتطلب وقفة ضمير من قبل مختلف المرجعيات السياسية الرسمية والأحزاب والكتل النيايبة وهيئات المجتمع الأهلي بما يضمن حقوق هذه الفئة المهمشة من الناس.