جنبلاط: محاولة تشويه سمعة شهيب لا تجدي نفعاً!

الأنباء |

كتب رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط عبر "تويتر": "‏إن محاولة تشويه سمعة أكرم شهيب لا تجدي لأنه في فترة الإجتياح الإسرائيلي، حاول تجنيب الفتنة الطائفية في عاليه التي عمل عليها المحتل، وتعامل على هذا الأساس مع الجميع في محاولة لمنعها، ثم كان مدير مكتبي في الشام حيث نسقنا مع كافة الفصائل الوطنية، وكان أكرم من الأوائل في إسقاط 17 أيار".