"الإدارة المتكاملة لآفات الزيتون" ندوة زراعية لـ"مؤسسة الفرح الإجتماعية" و"التقدمي" الشوف

الأنباء |

بدعوة من مؤسسة الفرح الإجتماعية، الحزب التقدمي الإشتراكي المكتب الزراعي في الشوف، وبالتعاون مع المركز الزراعي في دير القمر، أقيمت في دار البلدة - المختارة، ندوة حول "الإدارة المتكاملة لآفات الزيتون"، حاضر فيها ممثل المكتب الزراعي في وكالة داخلية الشوف، وعضو مجلس إدارة مؤسسة الفرح، الخبير الزراعي رائد زيدان، ورئيس المركز الزراعي في دير القمر المهندس وسام أبو ضاهر، وحضرها رجال دين، عضو مجلس قيادة الحزب ورئيس منسقية التعاونيات الزراعية في الشوف الدكتور وليد خطار، معتمد الشوف الأعلى، المعتمدية الأولى سلام عبد الصمد، رؤساء بلديات ومخاتير، رؤساء تعاونيات زراعية وجمع من المزارعين .

بداية كانت كلمة مقتضبة للمعتمد سلام عبد الصمد رحب فيها بالحاضرين، مشيرا إلى إهتمام الحزب التقدمي الإشتراكي بالقطاع الزراعي، وسعيه إلى مساعدة المزارعين عبر وسائل شتى، ومنها التوعية على الآفات الزراعية، وسبل الوقاية منها .

بعدها تولى الخبير الزراعي رائد زيدان التعريف بالآفات الزراعية، لافتا إلى مخاطر الإستخدام السئ للمبيدات التي من شأنها أن  تقضي على نسبة عالية جدا من الحشرات والفطريات والبكتيريا المفيدة للمزروعات .

وتطرق زيدان إلى إحصاءات الأمم المتحدة التي تشير إلى تعرض ثلاثة ملايين شخص سنويا، إلى حالات تسمم شديدة، منهم 18 ألف شخص يلقون حتفهم، إذ أن التعرض للمبيدات الزراعية يؤدي إلى تطور الأمراض المرتبطة بالأورام السرطانية، تهيج الجهاز العصبي وإضطرابات أخرى تؤدي إلى الوفاة .

وعرض زيدان لمحة تاريخية عن الإدارة المتكاملة للآفات، التي تم إقتراحها للمرة الأولى في العام 1957، وجرى تطويرها في السنوات القليلة الماضية بفضل مدارس المزارعين الحقلية .

كما كانت مقارنة بين الإدارة التقليدية والإدارة المتكاملة للآفات، وكيفية تحول المزارعين تدريجيا إلى إعتماد الأخيرة .

وأضاف متحدثا عن أمراض الزيتون، منها : مرض عين الطاووس، مرض ذبول الزيتون، ومرض سل الزيتون، أضرارها، وسبل الوقاية منها .
وختم زيدان شاكرا مؤسسة الفرح الإجتماعية على تنظيم هذه الندوة، التي هي واحدة من سلسلة ندوات ستقام في مختلف معتمديات الشوف .

بدوره تحدث المهندس وسام أبو ضاهر عن المساعدات التي يقدمها المركز الزراعي في دير القمر إلى المزراعين، ضمن الإمكانيات،  كتزويدهم بالمبيدات، بشكل مباشر أو من خلال البلديات، لافتا إلى إستراتيجية وزارة الزراعة 2015-2019، التي تضمنت الحد من مضار إستخدام المبيدات، وذلك بإستخدام المكافحة البيولوجية للآفات، كالمصائد الفرمونية وغيرها ... 

وتابع أبو ضاهر معددا حشرات أشجار الزيتون : عثة الزيتون، نيرون الزيتون، وذبابة الزيتون، عوارض الإصابة بها، أضرارها، وطرق مكافحتها .
وشرح أبو ضاهر للمزارعين كيفية إستخدام مبيد " الأناميد WB "، والكمية اللازمة لرش مساحة 10 آلاف متر مربع، أي حوالي 200 شجرة من الزيتون .

في الختام كان نقاش مع المحاضرين، تلاه كوكتيل .