مختار عين دارة: إعتداءات فتوش لن تثنينا عن إعتراضنا السلمي

الأنباء |

 صدر عن مختار عين داره أنطوان بدر البيان التالي:
 
بتاريخ 2019/6/10 تجمهر أهالي عين داره لتنفيذ اعتصام سلمي قرب مخفر ضهر البيدر تعبيراً عن رفضهم انشاء "معمل الموت" العائد للسيد بيار فتوش على أراضي ومشاعات بلدتهم، وفور وصولهم إلى مكان الاعتصام انهمرت عليهم الحجارة وتعرضوا لإطلاق نار من أسلحة حربية من قبل مجموعة مسلحين تابعين للسيد بيار فتوش. و نظراً لتداول اخبار غير صحيحة على وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية و محطات التلفزة يهم مختار عين داره أن يوضح للرأي ولمن يعنيهم الأمر ما يلي: 

1- إن إطلاق النار على الأهالي كان من قبل المسلحين التابعين للسيد بيار فتوش و الأجهزة الأمنية التي كانت متواجدة في المنطقة خير شاهد على ذلك وهي ليست المرة الأولى التي يلجأ فيها السيد فتوش الى مثل هذه الممارسات بدءاً بحادثة تلفزيون الجديد مع الإعلامية يمنى فواز مروراً بحادثة قصر العدل مع الموظفة منال ضو ومحاولة قتل عضو بلدية عين داره ستيفن حداد وليس انتهاء بواقعة إطلاق النار التي أشرنا إليها أعلاه. 

2- إن ما ورد عن عملية إطلاق نار من عناصر في القوات اللبنانية على المسلحين التابعين للسيد فتوش هو خبر عار عن الصحة تماماً والعكس هو الصحيح، فقد أقدمت مجموعة من مسلحيه بإطلاق النار على أهالي عين داره حيث وقع أربعة جرحى نقلوا جميعهم الى المستشفى وهم المختار أنطوان بدر، سمير يمين، ريمون بدر ورشيد بدر.

3- إن التركيز على أن العميد المتقاعد سليمان يمين يتبع للقوات اللبنانية هو خبر مضحك وغاية إعلانه بهذا الشكل تنضح بالخبث وبسياسة تركيب الملفات إذ أن القاصي والداني يعرف أن العميد يمين هو أحد مسؤولي التيار الوطني الحر وليس للقوات اللبنانية أية علاقة بما جرى اليوم .

4- نود اعلام السيد بيار فتوش مجدداً أن اعتداءات مسلحيه المتكررة لن تثنينا عن مواصلة اعتراضاتنا السلمية على إنشاء معمل الموت في ربوع بلدتنا وسنواصل تحركاتنا اصراراً منا على العيش ببيئة نظيفة خالية من ملوثات معمله.