لقاء تنظيمي وتثقيفي للمنتسبين الجدد إلى "التقدمي" في معتمدية المناصف

الأنباء |


بدعوة من معتمدية المناصف في الحزب التقدمي الإشتراكي، أقيم في البيت الريفي - كفرفاقود لقاء تثقيفياً للمنتسبين الجدد إلى الحزب، حاضر فيه ممثل مفوضية الثقافة في وكالة داخلية الشوف غازي صعب، وحضره وكيل الداخلية الدكتور عمر غنام، معتمد المناصف المهندس سامر العياص وأعضاء جهاز المعتمدية، مدراء الفروع الحزبية وحشد من الحزبيين القدامى والجدد.

إفتتح اللقاء بالتحية الحزبية، وترحيب بالحاضرين من مدير فرع كفرفاقود رمزي نصر، شاكرا جمعية البيت الريفي على إستضافتها اللقاء. 

ثم تحدث وكيل داخلية الشوف الدكتور غنام لافتا إلى ضرورة تحمل كل حزبي للمسؤولية الملقاة على عاتقه، مذكراً المنتسبين الجدد إلى أن هنالك العديد من المهام الحزبية التي هي بإنتظارهم لتفريغ طاقاتهم وإثبات جدارتهم، مشدداً على الصفات والمناقبية التي يجب أن يتمتع بها كل تقدمي إشتراكي، بحيث يكون مثالا يحتذى به في المجتمع.

بدوره، أكد صعب على "أنه لا ميزة لحزبي على آخر سوى ميزة النشاط"، مشيرا إلى تعدّد المفوضيات في الحزب، والتي من شأنها أن تستوعب كل الطاقات الفاعلة في صفوف المنتسبين، كلّا حسب خبرته وقدراته، مؤكدا "نحن وكما أراد المعلم كمال جنبلاط، حزب النخبة، وجئنا إلى هذه الحياة كي نعطي لا كي نأخذ".

من جهته، شكر العياص جميع الحاضرين، داعياً المنتسبين الجدد إلى الإنخراط في العمل الحزبي من خلال اللجان في المعتمدية والفروع، والعمل بجديّة وإلتزام لإستكمال مسيرة 70 عاما، بدأها مؤسسو الحزب وإستمرت بمناقبية الحزبيين والمسؤولين.

في ختام اللقاء كانت مداخلات للحاضرين، وتلاه كوكتيل.