Advertise here

"التحرّر العمالي": تجاهل مطالب نقابة "أوجيرو" جريمة وطنية

27 آذار 2023 13:54:08

أكّدت الأمانة العامة لجبهة التحرّر العمالي أنّ التحديات التي تواجه قطاع الاتصالات لم تعد تقتصر على الجوانب الإدارية والفنية والتقنية، ولم تعد المشكلة في تدني الإيرادات المالية، إنما أصبحت الأزمة تطال العصب الأساسي الذي يقوم عليه القطاع وهو طاقم العمل، من فنيين وتقنيين ومهندسين وإداريين وعمال وخبراء، وهؤلاء هم الذين تقع مسؤولية إدارة القطاع، واستمرار عمله وتطويره، على عاتقهم. 

وحيّت الجبهة في بيان لها الزملاء في هيئة أوجيرو ووزارة الاتصالات، وأعلنت وقوفها إلى جانبهم والتضامن معهم من أجل تحصيل حقوقهم والحفاظ على مكتسباتهم وتصحيح أجورهم، وهي تدعو المسؤولين إلى ضرورة المسارعة في إنصاف هؤلاء العمال والموظفين ومساواتهم على الأقل مع العاملين في شركتي الخليوي، خصوصاً وأنّ هيئة أوجيرو والعاملين فيها من عمال وموظفين هم المدماك الأساسي في بناء قطاع الاتصالات واستمرار عمله، ولولا جهودهم وتضحياتهم لما كانت هناك اتصالات ولا إنترنت، ولا شركات خليوي ومقدّمي خدمات الداتا والإنترنت. 

واعتبرت الجبهة أنّ تجاهل مطالب نقابة عمال وموظفي هيئة أوجيرو ووزارة الاتصالات هو بمثابة جريمة وطنية موصوفة، ولا مسوّغ قانوني أو شرعي قادر على تبريرها.