"التقدمي" يحذّر من الخطاب التحريضي على النازحين: لمقاربة انسانية وتنظيم المساعدات بانتظار توفر ظروف امنة للعودة

25 آذار 2023 11:41:56 - آخر تحديث: 28 آذار 2023 17:02:43

صدر عن مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي ما يلي:

أما وأن الحملة العنصرية مستمرة ضد النازحين السوريين الذين يحاول البعض الحاقد تحمليهم المسؤولية المباشرة عما يعيشه لبنان من أزمة اقتصادية خانقة،

وعوض الذهاب إلى المعالجات الفعلية للأزمات المحلية المعروفة أسبابها والخطوات اللازمة لعلاجها، 

فإن بعض هؤلاء الشعبويين العنصريين، تخطى بهم الأمر حدود الأخلاق والآداب، وهذا التمادي السافر ينذر بعواقب أكثر خطورة اجتماعياً، إذ يشحن النفوس ويخلق التوترات ويضرب ما تبقى من أمن.

وإزاء ذلك، فإن الحزب التقدمي الإشتراكي اذ يكرر دعوته إلى وقف هذا الخطاب الشوفيني التحريضي، يجدد التأكيد على ضرورة مقاربة ملف النازحين السوريين من زاويته الإنسانية أولاً، وعلى قاعدة أن تعمل الدولة على تنظيم هذا الملف وما يتعلق به على مستوى المساعدات الدولية المخصصة للنازحين وللمجتمع المضيف على السواء، والتي تشكل عامل دعم اقتصادي اذا أُحسِنت إدارتها، بانتظار توفر الظروف الآمنة فعلياً للعودة الطوعية للنازحين الى بلادهم.