عبد الامير قبلان استنكر العمل الارهابي في طرابلس

الأنباء |

استنكر رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان بشدة العملية الإرهابية التي استهدفت لبنان وكل اللبنانيين في طرابلس والذي استشهد فيها كوكبة من مؤسستي الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي.

وقال: "نحتسبهم شهداء الدفاع عن لبنان، ونحن إذ نسأل الله أن يتغمدهم بواسع رحمته ويلهم ذويهم جميل الصبر والسلوان وأن يمن بالشفاء العاجل على الجرحى. إننا نطالب اللبنانيين بأن يكونوا عينا ساهرة مع الجيش والقوى الأمنية والمقاومة لحماية لبنان من أي إستهداف إرهابي، وعلى السياسيين تشكيل شبكة أمان تحمي المنطقة من المخاطر المحيطة به فيتعاونوا ويتضامنوا ويتمسكوا بالمعادلة التي حررت أرضه وحمت شعبه وحفظت استقراره". 

ورأى ان "هذا العمل الاجرامي المدان شرعا وعقلا ينافي كل التعاليم السماوية والقيم الانسانية، وهو رسالة ارهابية تحمل الجبن والحقد والدم لتعكر بهجة العيد والاستقرار الأمني". 

وختم قائلا: "اذ نبارك للصائمين صيامهم وقيامهم سائلين الله ان يتقبل أعمالهم وأن يحفظ كل اللبنانيين والمسلمين من كل سوء ويمن على وطننا وبلادنا بالأمن والأمان والخير والازدهار".

من جهة ثانية، يعتذر الامام قبلان عن عدم استقبال المهنئين بالعيد، نظرا للاوضاع الحرجة التي تمر بها منطقتنا وحدادا على شهداء الجيش وقوى الامن الداخلي.